الأحد
08 ذو القعدة 1439
22 يوليه 2018
01:00 ص

المنتجون .. احتفلوا بحصاد القمح بالوادي الجديد

القمح
الوادي الجديد - عادل السعداوى: الجمعة، 13 أبريل 2018 03:07 م

أحتفل المزارعون بواحات الوادي الجديد ببدء موسم حصاد محصول القمح بعدما استرد عرشه وتربع علي قائمة المحاصيل الاقتصادية والإستراتيجية المهمة بالواحات وتضاعفت المساحة المنزرعة به لتصل إلى 186 ألف و500 فدان بزيادة قدرها 14 ألف فدان عن العام السابق ليساهم بقوة في سد الفجوة الغذائية وعلى الرغم من اهتمام الحكومة بالمحصول إلا أن هناك عقبات كثيرة لا تزال تقف حجر عثرة أمام المنتجين والموردين منها النقل وعدم صلاحية الشون للتخزين مما يؤدى إلى هلاك  المحصول وتضاعف الفاقد منه.


أكد الدكتور مجد المرسى وكيل وزارة الزراعة بالوادي الجديد أن المحافظة نجحت هذا الموسم في مضاعفة المساحة المنزرعة بمحصول القمح لتصل إلي 186 آلف و 546 فداناً منها  104 ألف و 282 فداناً بشرق العوينات و35 ألفاً و315 فدانا بواحة الفرافرة و12 آلفا و 923فدانا بواحة الداخلة و10 ألاف  و10 ألاف و265 فدانا بالقصر وغرب الموهوب بينما بلغت المساحة المنزرعة بواحة الخارجة  13 ألفا و3650 فدانا  و 3815 بواحة باريس و 6593 بواحة بلاط علاوة على 2000 فدان بسهل بركة بواحة الفرافرة  مشيرا إلى إن الواحات من أهم المناطق المصرية إنتاجا للمحصول حيث يتم تغطية محافظات جنوب الوادي من إنتاج الواحات خاصة أنها لا تستهلك سوي 41% من إنتاجها وبقية المنتج لصالح المحافظات الأخرى مشيرا إلي هناك إقبالا من المزارعين لزراعة القمح عكس السنوات السابقة نظرا لبدء اهتمام الدولة بالمحصول ورفع سعر توريده للبنوك والجمعيات الزراعية فضلا عن ملائمة المنطقة لزراعته إلي جانب توفير كافة سبل الدعم الفني للمزارعين وعادت الواحات لسابق عهدها سلة للخبز المصري  خاصة انه من المتوقع توريد  481 ألف و 439 طن منها 35 ألف طن استهلاك محلى و420 ألف طن يتم توريدها للمطاحن بالمحافظات الأخرى.


أضاف أن إنتاجية الفدان هذا العام كانت كبيرة جدا تراوحت من 14  إلى 18 أرديا للفدان وهي نتائج مذهلة إذا ما قارناها بإنتاج الفدان في وادي النيل والدلتا والتي لا تتعدي 15 أرديا للفدان وهذا يرجع إلي اختيار أصناف عالية الجودة تجود زراعتها بالمنطقة منها سدس1 وسدس12 ومصر1 ومصر2  مشيرا إلى إن وزارة الزراعة وافقت علي زيادة الحقول الإرشادية لمحصول القمح بالمحافظة لتصل إلي 20حقلا بدلا من 4 حقول حاليا وذلك للنهوض بالمحصول وتشجيع المزارعين علي زراعته والتوسع في إنتاجه بدلا من المحاصيل التقليدية التي لا تحقق عائدا اقتصاديا كبيرا وقد ضربت  مزرعة القوات المسلحة بشرق العوينات المثل في زراعة محصول القمح باعتباره من المحاصيل الإستراتيجية المهمة التي تمثل قضية أمن قومي لمصر وتعمل من خلال مزارعها بالمشروع علي تحقيق الاكتفاء الذاتي منه خاصة أن استيراده من الخارج يكلف الموازنة العامة للدولة أموالا طائلة
من جانبه قال صلاح السيد مدير عام التموين بالوادي الجديد إن المديرية بالتعاون مع الزراعة والبنك الزراعي قامت بتجهيز 9 شون مطورة تكون مراكز لاستلام المحصول من المنتجين منهم 3 بالداخلة بمدينة موط على مساحة5600 متر  وشونة بلاط على مساحة 4 ألاف متر مربع  و شونة قرية غرب الموهوب على مساحة 4 آلاف متر مربع وبسعة تخزينية 600 طن  والفرافرة على مساحة 5 ألاف متر والكفاح  على مساحة 8 آلاف متر مربع وباريس وشونة الخارجة الرئيسية على مساحة 20 ألف متر مربع وتسع 2000 طن علاوة على شونة مطاحن مصر الوسطى إضافة إلى صومعة الغلال بمنطقة شرق العوينات وتستوعب 60 ألف طن وتم تجهيز9 مخازن للبنك الزراعي بواقع مخزنين اثنين بقرية ناصر الثورة و بقرية بولاق بمركز الخارجة و3 مخازن في قرى مركز الداخلة ومخزنين بقري مركز الفرافرة وتم اعتماد تلك الشون والمخازن من هيئة الرقابة على الصادرات كما تم تطوير ورفع كفاءة 3 شون طبقا للمواصفات القياسية للقضاء نهائيا على مشكلة الطيور التي تستهلك كميات كبيرة منة كما تقوم وزارة التموين حاليا بإنشاء أول صومعة لتخزين الغلال بمدينة الخارجة على مساحة 20 ألف متر مربع  وتبلغ سعتها التخزينية حوالي 45 ألف طن وبتكلفة تصل إلى  88 مليون جنيه وتم  تنفيذ 90 % منها حتى الأن وتدخل الخدمة اعتبارا من العام القادم.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *