الإثنين
08 شعبان 1439
23 أبريل 2018
11:35 ص

فيديو | أول ديفليه لفساتين الزفاف والسهرة في الإسماعيلية

GetContent.aspx
الاسماعيلية - خاص الجمهورية أون لاين الجمعة، 13 أبريل 2018 01:37 م

تنطلق مساء الاثنين المقبل فعاليات أول ديفيله لفساتين الزفاف و السهرة و الخطوبة بمحافظة الإسماعيلية بمشاركة عدد كبير من مصففي الشعر و الميك اب ارتيست و الاعلاميين و النجوم بالمحافظة .

وقالت اماني فرحان منظمة الديفيليه للجمهورية أونلاين: ان عرض الازياء يتضمن احدث فساتين الزفاف و السهرة و الخطوبة للعام 2018 ،وأحدث الموديلات العالمية و التصاميم الدولية .

واضافت ان الديفليه سوف يقدم العديد من المفاجئات و العروض منها سحب لأول 3 عرائس من الحضور على فستان زفاف ، و مكياج سواريه ، بجانب خصم 50% على اي فستان من الموديلات المعروضة لكل العرائس .

وتابعت: فكرة تنظيم العرض جاءت عندما رأيت تنظيم العروض في القاهرة وبعض المحافظات وتعجبت من عدم تنظيم ديفيله في الإسماعيلية حتى الأن.

فقررت خوض التجربة وتنفيذ الفكرة حتى لو مررت ببعض العوائق و الصعاب الا ان التجربة وحدها تكفي لخوضها لتحظى المحافظة بتنظيم أول ديفيله على أرضها . 


وأوضحت أماني ان العرض يشمل تأجير وبيع مجموعة من الفساتين التركية المستوردة (زفاف وسهرة وخطوبة وأطفال ) على أحدث صيحات الموضة والأشغال اليدوية و التطريز والأفكار العصرية بمعاونة ميكاب ارتيست نرمين أحمد و10 عارضات تم تدريبهم على العرض .

واشارت الى ان عدد كبير من الشخصيات العامة و القنوات الفضائية والمهتمين بالأزياء والموضة و التجميل و الاعلاميين في المحافظة وخارجها تمت دعوتهم للمشاركة في أول ديفيليه بالإسماعيلية .

واكدت أن الهدف من تنظيم الديفليه التميز و الانفراد واظهار المجهود في توفير نوعية جيدة ومختارة من الفساتين و صيحات الموضة التي تحتاج للظهور و الاكتشاف وتبادل الخبرات خصوصا وان التجربة سوف تتكرر كل 6 شهور .

واردفت ان المعوقات التي قابلتني تمثلت في عدم وجود رعاة للديفليه بالرغم من أني عرضت على أكثر من جهة و شركة والفكرة جديدة وجيدة  ، فقررت خوض التجربة وحدي وعلى نفقتي الخاصة ،و حتى الان تجاوزت مصاريف الديفليه أكثر من 20 الف جنيه اضافة الى بعض التجهيزات الاضافية لقاعة العرض منها تصميم منصة للعرض، و لوزام خاصة بتصميم الديفليه بمعاونة صاحب القاعة .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *