السبت
10 محرم 1440
22 سبتمبر 2018
03:02 م
غدا أفضل

" ليسوا مسلمين!"

ناجي قمحة
ناجي قمحة
الخميس، 12 أبريل 2018 11:17 م

انسحب ما يسمي "جيش الاسلام" من دوما السورية تاركا أسلحته الثقيلة ليرتفع العلم السوري علي كامل الغوطة الشرقية التي كانت معقلا للجماعات الإرهابية توجه منها صواريخها ضد سكان العاصمة دمشق وبذلك حقق الجيش العربي السوري انتصارا كبيرا في حربه المشروعة ضد الإرهابيين المنفذين لمخططات الدول الغربية والمتعاونين معها في المنطقة بعد أن تسببوا في تدمير معظم مدن سوريا وتشريد الملايين من أبنائها وقتل وإصابة مئات الألوف من المدنيين الذين تتاجر هذه الدول الأن بدمائهم ومعاناتهم رافعة شعارات كاذبة عن حماية الشعب السوري والدفاع عن حقوق الانسان ولا تتورع عن فبركة مسرحيات الكيماوي من أجل توجيه مزيد من الضربات لسوريا وإطالة أمد الحرب وإعطاء قبلة الحياة للجماعات الإرهابية المتراجعة أمام الجيش العربي السوري محرر الأرض حامي الشرعية المدافع عن كيان الدولة بما فيها من أغلبية ومعارضة وطنية لم ترفع السلاح ضد الجيش ولم تقبل المال المسموم من أعداء الوطن ولم تخدعها مسميات الاسلام وهي تلصق عن عمد وتضليل بجماعات الإرهاب والتحريض المتواطئة مع أعداء الاسلام ضد الشعوب العربية والإسلامية المناضلة من أجل أمنها وحريتها وسيادتها ووحدتها الطامحة في تحقيق مستقبل أفضل عن طريق استثمار طاقاتها وثرواتها في التنمية والبناء لاتدبير المؤامرات وشن الحروب لقهر الشعوب. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *