الثلاثاء
09 شعبان 1439
24 أبريل 2018
12:52 ص

مركز شباب زغلول برشيد خارج نطاق الخدمة.. واموال التجديد اهدرت

مركز شباب
الخميس، 12 أبريل 2018 11:22 ص


تنفق وزارة الشباب والرياضة ملايين لتطوير مراكز الشباب الا ان الاهمال دائما ما يعصف بتلك الجهود ويؤدي الي اهدار اموال الدولة هذا ما يروية المترددين علي مركز شباب زغلول التابع لمدينة رشيد بمحافظة البحيرة


يقول محمود حسين عضو الإتحاد المصري لحقوق الإنسان ومراسلات البناء ان  مركز شباب زغلول تم تأسيسه منذ 1962 وخلال السنوات الأخيرة تم تطويره وتنجيله صناعيا الا ان المقاول المنفذ ترك فتحة بين الملعب ومبني مركز الشباب مما حوله الي طريق يستخدمه المارة ويعبثون به وطالبنا مرات عديدة باغلاق هذه الفتحة للحفاظ علي الملعب وعدم اهماله الا ان المسؤولين لم يستعموا لنا، لذا أطالب المهندس خالد عبدالعزيز بانقاذ مركز الشباب وحل تلك المشكلة.


وقال محمد عزالدين من أبناء رشيد: " ترك سور الملعب مفتوح تسبب في العديد من المشاكل بين أعضاء مركز الشباب والاهالي الذين باتوا يستخمونه مرر لعبور الطريق ونسأل لصالح من يتم اهدار تلك الاموال.


بدوره اكد عصام الغريب ان الوزارة تنفق ملايين لانشاء مراكز الشباب ثم تتركها للاهمال والفساد وكأننا لم نفعل شئ مطالبا بمحاسبة العاملين بمديرية الشباب والرياضة بالبحيرة علي هذا الاهمال مؤكدا علي ثقته في ان يتدخل المهندس خالد عبدالعزيز لانقاذ مركز شباب زغلول وبشكل سريع وحاسم.

 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *