الإثنين
02 ذو القعدة 1439
16 يوليه 2018
10:13 م

سر إتقان سليمان عيد للغناء

30
تقدمها - رحاب السعيد الخميس، 12 أبريل 2018 09:10 ص

يوسف عيد كان لما يركب تاكسي ويروح لميدان الجيش اللى سكن فيه طول عمره، السواقين بيفتكروه رايح يزو حد من قرايبه او رايح مشوار هناك مكانوش مصدقين انه ساكن في حي عادي زي ده.

وانه بيتقاضى اجره باليوم نظير الادوار الصغيرة اللى كان بيظره فيها ومكانش عنده حل تاني انه يرفض لأنه مسؤل عن بيت واسره .


عاش يوسف عيد في باب الشعرية على أمل انه يكمل امجاد عبد الوهاب اللى تولد في نفس الحي، وكان صوته حلو ولما سألوه ياعم يوسف ايه سر صوتك واتقانك للغنا والتواشيخ قال: انا تربيت على ايدين فقهاء.


بدأ شغله في السينما هو سنه كبير 27 سنة، مع محمد صبحي في مسرحية "انتهى الدرس يا غبي"، ودور صغير في فيلم "شقة في وسط البلد" 1975
عادل إمام من الناس اللي وقفت جنب يوسف عيد وخده معاه في اعمال كتيره زي زهايمر، بوبوس، التجربة الدنماركية، الواد محروس بتاع الوزير، رسالة إلى الوالي، النمر والأنثى، عصابة حمادة وتوتو ، وكان بيعتبره فنان محصلش وكمان كان يفردله مساحة انه يغني او يقول موال في الفيلم.



وكان خلاص افتكر ان الدنيا بتدأت تضحكله في الأيام الأخيرة لما بدأت مساحة أدواره تكبر خصوصا دور"بوب مارلي"، وهيرتاح من التعب، فيتوفى في 22 سبتمبر 2014 بأزمة قلبية، وكالعادة وسط تجاهل كبير من الفنانين !

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *