الثلاثاء
08 ذو الحجة 1439
21 أغسطس 2018
09:39 م

الخضيري : نأمل أن تسهم القمة في الدفع قدما بالعمل العربي المشترك

30652476_2111946508845705_9083732634198081536_o
الرياض اسماء عجلان الأربعاء، 11 أبريل 2018 01:23 م

يجتمع وزراء خارجية الدول العربية غدا الخميس للتحضير لاعمال القمة العربية ال29 القادمة بالدمام , لاقرار بنود المشروعات المدرجة على جدول اعمال القمة , و رفعها الى الملوك و الرؤساء العرب , ويتضمن مشروع القرارات 18 بندا , على رأسها القضية الفلسطينية والصراع العربي – الإسرائيلي ومستجداته ومنها التطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة ومتابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية وتفعيل مبادرة السلام ، ودعم موازنة دولة فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني ، الجولان العربي السوري المحتل ، التضامن مع لبنان ودعمه .

ويتضمن مشروع جدول الأعمال بنودا حول تطورات الأزمة السورية وتطورات الوضع في دولة ليبيا وتطورات الأوضاع في الجمهورية اليمنية ، دعم السلام والتنمية في جمهورية السودان ، دعم جمهورية الصومال ، احتلال إيران للجزر العربية الثلاث "طنب الكبرى" وطنب الصغرى" و"أبوموسى" التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في الخليج العربي.

و طلبت المملكة المغربية دعم القمة العربية لطلبها استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2026 حيث تم النظر من قبل المندوبين الدائمين وكبار المسئولين بالدول العربية في إدراج هذا الطلب تحت بند "مايستجد من أعمال" وتم رفعه إلى اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة الذي سيعقد  غد الخميس.


كما طلبت العراق ادراج بند حول "دعم النازحين داخليا في الدول العربية ، والنازحين العراقيين بشكل خاص" وتم إعداد مشروع قرار بهذا الشأن رفع لوزراء الخارجية العرب .

كما يتضمن مشروع جدول الأعمال ، التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية واتخاذ موقف عربي إزائها ، انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية ، صيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب، تطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب ، تطوير جامعة الدول العربية ، عقد قمة ثقافية عربية، الملف الاقتصادي والاجتماعي في ضوء مشاريع القرارات المرفوعة من المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري ، موعد ومكان عقد القمة العربية المقبلة الـ30 في عام2019

كما يتم استعراض التقارير المرفوعة إلى القمة العربية ومنها تقرير رئاسة القمة السابقة (الأردن)عن نشاط هيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات ، وتقرير الأمين العام عن العمل العربي المشترك .


أعرب وكيل وزارة المالية السعودية للشئون المالية الدولية خالد الخضيري عن أمله في أن تُكلل القمة العربية الـ29 في الدمام بالنجاح وأن تسهم في الدفع قدما بمسيرة العمل العربي المشترك والمزيد من التطوير لكافة مجالاته .

جاء ذلك في كلمة "خالد الخضيري" اليوم ، أمام الجلسة الافتتاحية لاجتماع كبار المسؤولين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة في دورتها العادية الـ29 .


وأكد "الخضيري" أهمية الاجتماع، مشيرا إلى أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي أنجز الكثير من أجل دعم وتطوير العمل العزبي المشترك خلال مسيرته التي ناهزت الخمسين عاما ، حيث عقدت الاتفاقيات وأقيمت مؤسسات العمل العربي المشترك .
وقال "الخضيري" ، رئيس الاجتماع ، إنه من أبرز ما تم خلال تلك الفترة هو إقامة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ، حيث أُزيلت الكثير من القيود الجمركية وغير الجمركية التي تعيق انسياب التجارة العربية البينية .


وأضاف"الخضيري" أنه تم أيضا تفعيل اتفاقية استثمار رؤوس الأموال العربية بين الدول العربية لتتماشى مع التطورات في عالم الاستثمار وجذب الاستثمارات الاجنبية ، كما أقرت اتفاقية تجارة الخدمات بين الدول العربية وانضم اليها عشر دول حتى الآن وفي انتظار الباقي .
وأكد أن جدول أعمال الاجتماع حافل بالعديد من الموضوعات المهمة ضمن الملف الاقتصادي والاجتماعي للقمة العربية فيمايتعلق بالنواحي البيئية وحمايتها وحماية الصحة العامة بالإضافة إلى عدد من الاستراتيجيات والاتفاقيات في مجالات عديدة والتي ستساهم في دفع العمل العربي المشترك إلى مزيد من التطور والتشابك .


ومن جانبه ، أكد يوسف الشمالي أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين الأردني في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية أن الاجتماع يأتي في وقت يشهد فيه العالم العربي ظروفا اقتصادية وجيوسياسية صعبة تتطلب من الجميع العمل بشكل مشترك لتحقيق أعلى درجات التكامل والتنسيق بين الدول العربية للتعامل مع هذه الظروف بروح المسئولية والعزم وتكثيف الجهود لترسيخ دعائم الاستقرار والنماء للدول العربية .


وقال "الشمالي" ، الذي ترأست بلاده الدورة السابقة للقمة العربية ، إنه على الرغم مما حققته القمم العربية من انجازات مهمة وخطوات ملموسة تجاه مشاريع التكامل الاقتصادي العربي المشترك ، إلا أننا نتطلع إلى مستقبل أفضل يحقق فيه الإنسان العربي تطلعاته نحو مزيد من الرفاه والعيش الكريم، مشيرا إلى الانجازات التي تحققت خلال رئاسة الأردن للقمة العربية السابقة والتي خرجت بجملة من القرارات الاقتصادية والاجتماعية المهمة ذات الأثر المباشر على العمل الاقتصادي العربي المشترك.


وأضاف أن الأردن عملت خلال فترة رئاستها للقمة العربية على ترجمة هذه القرارات إلى واقع عملي قابل للتنفيذ خاصة على صعيد منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واتخاذ قرار بدعوة الدول العربية بالالتزام بقرارات القمم العربية ذات العلاقة بمتطلبات منطقة التجارة الحرة وتكليف المجلس الاقتصادي والاجتماعي بإيجاد آلية ناجعة لإلزام الدول العربية بعدم مخالفة أحكام اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجاري وبرنامجها التنفيذي وقرارات المجلس الاقتصادي والاجتماعي بهذه الخصوص.


وأوضح "الشمالي" أنه تم خلال رئاسة الأردن للقمة العربية البدء في إعداد بروتوكول خاص بالإتحاد الجمركي العربي بالتزامن مع العمل الجاري على مناقشة توحيد فئات الرسوم الجمركية في التعريفة الجمركية العربية الموحدة والاستعجال في البت في اتفاقية التأشيرة العربية الموحدة لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب بين الدول العربية ، كما وافقت القمة العربية على الاستراتيجية العربية لتربية الأحياء المائية 2017 / 2037 ، واعتمدت الخطة التنفيذية الإطارية للبرنامج الطاريء للأمن الغذائي العربي للمرحلة الثانية 2017 / 2021 ، والاستراتيجية العربية للبحث العلمي والتكنولوجي والابتكار ، إضافة إلى اعتماد إعلان القاهرة للمرأة العربية وخطة العمل الاستراتيجية التنفيذية "أجندة تنمية المرأة في المنطقة العربية 2030 " وتشكيل آلية تنفيذ مبادرة الرئيس السوداني عمر البشير الخاصة بالاستثمار الزراعي العربي في السودان لتحقيق الأمن الغذائي العربي .


وأعرب "الشمالي" أن يتم خلال القمة العربية الجديدة في السعودية تبني التصور النهائي للتعامل مع موضوع توفير الدعم للدول العربية المستضيفة للاجئين السوريين لمساعدتها في تحمل الأعباء الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على ذلك ، مشيرا إلى أن الأردن تابع مع الجهات المعنية من أجل توفير الدعم الكامل واللازم للدول العربية المستضيفة وإقامة مشاريع تنموية تساهم في الحد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على هذه الاستضافة .


ولفت "الشمالي" إلى أن الأردن زود الجامعة العربية بدراسات وتقارير حول الوضع الراهن للاجئين السوريين في الأردن .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *