الخميس
11 شعبان 1439
26 أبريل 2018
05:58 ص
غدا أفضل

ترامب.. بين فضيحتين!

ناجي قمحة
ناجي قمحة
الأربعاء، 11 أبريل 2018 12:56 ص

يجد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نفسه الآن يحارب في جبهتين اولاهما داخلية وهي تداعيات فضيحة علاقته غير المشروعة بفتاة ليل قبل انتخابه للرئاسة واقتحام مكتب محاميه الخاص المتهم بدفع رشوة للفتاة كي لا تتكلم وتكشف علاقتها بالرئيس أما الجبهة الثانية فهي فضيحة "كيماوية دوما" التي اختلقتها الولايات المتحدة الامريكية وتابعاتها الغربيات لاتخاذها مبررا لهجوم عسكري علي سوريا بعد تمكن الجيش العربي السوري من اقتلاع جذور الجماعات الارهابية المسلحة بالعتاد الامريكي والممولة بثروات النفط وإفشال مخططاتها لتمزيق الدولة السورية وتدمير جيشها وتشريد شعبها لصالح اسرائيل التي بادرت بالعدوان علي المطار السوري امس الاول دون انتظار للهجوم الامريكي الغربي ربما لشكوك اسرائيلية في اقدام ترامب علي عمل عسكري في سوريا يورط به القوات الامريكية المرابطة هناك بدلا من اعادتها إلي ارض الوطن كما وعد ثم تراجع مطالبا المستفيدين ببقائها بدفع التكاليف وهذه فضيحة أخري إذ كيف يسمح رئيس الولايات المتحدة الامريكية- اكبر دولة في العالم- لنفسه باظهار قوات بلاده تبدو كالمرتزقة تحارب لمن يدفع! 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *