الجمعة
07 صفر 1440
19 أكتوبر 2018
08:14 م

انطلاق المؤتمر الدولي للمراجعين الداخليين بـ "دبي" 6 مايو

30623746_2030036553911142_3310683314288852992_o
محمود جمعة الثلاثاء، 10 أبريل 2018 07:05 م

ينطلق المؤتمر الدولي للمراجعين الداخليين في دبي في الفترة من 6 إلى 9 مايو المقبل، تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وينظمه المعهد العالمي للمدققين الداخليين بالتعاون مع جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات، بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويحمل المؤتمر الذي يعقد بالمنطقة العربية لأول مرة هذا العام شعار "ربط العالم من خلال الابتكار"، ويتحدث فيه ما يزيد عن 100 شخصية عالمية من ضمنهم، سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد في دولة الإمارات، ومحمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار، وعبدالله بن عبدالرحمن الرويس، الرئيس التنفيذي للمراجعة الداخلية بشركة موبايلي، وكلاوديا اولسون، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة اكسبونينشال اي بي، وتانماي باكشي، عالم خوارزميات، ضمن 70 جلسة، علاوة على حضور أكثر من 3000 خبير في مجال التدقيق الداخلي من 110 دولة منها: السعودية وبريطانيا وكوريا الجنوبية، وماليزيا، وأستراليا، وكندا، وإندونيسيا، والولايات المتحدة.

من جانبه قال عبد القادر عبيد علي رئيس مجلس إدارة جمعية المدققين الداخلين بدولة الإمارات، إن المؤتمر يسلط الضوء على التحديات المستقبلية لقطاع التدقيق الداخلي وكيفية مواجهة هذه التحديات التي من المتوقع لها ان تساهم في رسم توجهات مستقبل الاقتصاد العالمي.

ولفت إلى أن من ابرز التحديات التي تواجه مهنة المراجعة الداخلية بالعالم العربي، هي ضرورة مواكبة التطور التكنولوجي والابتكار والتعرف على افضل الممارسات التي تطبقها كبرى مؤسسات المراجعة الداخلية العالمية واعتماد وتطبيق ارقى التقنيات في عمليات مكافحة الهدر والفساد والقرصنة في القطاعين العام والخاص وتطبيق الحوكمة والتحول الرقمي والبلوك تشين والتدقيق الداخلي الديناميكي، وأمن المعلومات ومراجعة اختبار المدقق الداخلي المعتمد وغيرها من التحديات الأخرى.

وأوضح عبيد أن المؤتمر يضمن للمشاركين الاطلاع على 10 مسارات تعليمية، تقدم باللغة الإنجليزية بالإضافة إلى جلسة خاصة تقدم باللغة العربية لأول مرة في تاريخ هذا الحدث العالمي.


وأشار إلى أن هذه المسارات تغطي أكثر من 70 موضوعاً تتعلق بمهنة التدقيق الداخلي، بما في ذلك التحول الرقمي، وضريبة القيمة المضافة، والبلوك تشين، واستدامة الأعمال، والمفاهيم الناشئة حول الحوكمة، وإدارة المخاطر، والاحتيال والفساد، والتدقيق الداخلي الديناميكي، وأمن المعلومات، والعلاقات والاتصال، ومراجعة اختبار المدقق الداخلي المعتمد، والرقابة على القطاع العام والتكنولوجيا التخريبية والذكاء الاصطناعي وغيرها من المواضيع المهمة.


وأكد عبيد على توجيه دعوة رسمية من المؤتمر إلى كل من الجهاز المركزي للمحاسبات والهيئة العامة للرقابة المالية في مصر للمشاركة في هذا الحدث الكبير، مؤكداً على ترحيب كلا الجهتين، مشددًا على دور مصر المحوري، وعلى ضخامة الاقتصاد المصري الذي يعد أحد الركائز الأساسية بالمنطقة.


ومن جهته دعى الدكتور فريد فوزي الأمين العام لاتحاد المحاسبين والمراجعين العرب، المراجعين المصريين للمشاركة في هذا الحدث العالمي، مؤكدًا على أهمية المؤتمر كونه يشكل فرصة ذهبية للمدققين الداخليين في منطقتنا، لبناء افضل العلاقات مع بعضهم البعض وتعزيز هذه العلاقات بما يخدم مصالح جميع الأطراف وأيضا التعرف على مدققين دوليين زملاء لهم في المهنة، مما يغني معارفهم وثقافتهم فيما يتعلق بتوجهات المهنة المستقبلية.


وأضاف فوزي أن المؤتمر يتيح للمراجعين العرب فرصة التعرف على افضل الممارسات والتجارب لخبراء دوليين في مجال المراجعة الداخلية ، وكيفية التعاطي مع تحديات كبرى واجهتم في حياتهم العملية وكيف قاموا بالتعامل معها.



اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *