الجمعة
07 صفر 1440
19 أكتوبر 2018
08:34 م

خيرت: الضربة الإسرائيلية فى سوريا تستهدف النفوذ الإيرانى

9201725201933
مصطفى قايد الثلاثاء، 10 أبريل 2018 12:19 م

قال اللواء عبد الحميد خيرت، وكيل جهاز مباحث أمن الدولة سابقا، رئيس المركز المصرى للبحوث والدراسات،أنه من المؤكد  أن الضربة الإسرائيلية الأخيرة على سوريا ، تستهدف بشكل أساسى النفوذ الإيرانى بها.

جاء ذلك فى تصريحات له اليوم الثلاثاء، مؤكدا على أنه فى حالة التدقيق  في رد الفعل الروسي هذه المرة على تلك الضربة ومقارنها بردود الأفعال السابقة في حالات مماثلة سابقة فمن السهل علينا ان نكتشف ان هناك خلاف روسي - اسرائيلى بالتأكيد تكتيكى لكن اكثر حدة مقارنة بما سبق .

ولفت رئيس المركز المصرى للبحوث والدراسات، إلى أنه في كل الاحوال سواء أسفرت هذه الضجة الغربية عن هجمات عسكرية محدوده ضد الجيش السورى ، أو لم تسفر، فالثابت هنا استمرار الضغط الأمريكى الإسرائيلى على إيران في سورية، كأحد مظاهر التصعيد بين الطرفين .

وكانت سوريا، حذرت أمس الاثنين، من التداعيات الخطيرة للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضى السورية ودعمها المستمر للتنظيمات الإرهابية، مؤكدة أن الاعتداء على مطار تيفور بريف حمص ما كان ليتم لولا دعم الإدارة الأمريكية.

وقالت وزارة الخارجية السورية، فى رسالة وجهتها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا)، إن هذا الاعتداء الإسرائيلى يشكل ردا غير مباشر على نجاح الجيش السورى فى طرد المجموعات الإرهابية المسلحة من دمشق وريفها ومناطق سورية أخرى، مشيرة إلى أن هذا الاعتداء الإسرائيلى ما كان ليتم لولا الدعم اللامحدود والمستمر الذى تقدمه لها الإدارة الأمريكية.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *