الخميس
04 شعبان 1439
19 أبريل 2018
12:06 م
نبض الشارع

رسائل هامة من واشنطن "2"

علاء معتمد
علاء معتمد
الإثنين، 09 أبريل 2018 11:42 م

لم تقتصر الرسائل الايجابية التي تلقيناها.. كوفد اعلامي مرافق لبعثة طرق الأبواب التي تنظمها الغرفة الأمريكية الي واشنطن.. علي المسئولين في المؤسسات الاقتصادية الدولية. ومراكز البحث ودعم اتخاذ القرار الأمريكي.. بل امتدت أيضا لتشمل المواطنين الأمريكيين والمصريين المقيمين في الولايات المتحدة وغيرهم.. وملخص تلك الرسائل يقول إن مصر علي الطريق الصحيح. وان الرئيس عبدالفتاح السيسي نجح في قيادتها الي بر الأمان والنجاة بها من المصير الذي آلت اليه دول أخري في المنطقة مثل سوريا وليبيا واليمن والعراق. 
أهم الرسائل كان من وفد شرطة نيويورك المكون من 91 فردا. والذين زاروا مصر مؤخرا مع أسرهم. الرسالة نقلها السفير هشام النقيب القنصل المصري العام في نيويورك خلال لقائنا به.. وتقول ان زيارة هذا الوفد لا تستهدف فقط زيارة المعالم السياحية المصرية في القاهرة والغردقة والأقصر. لكنها زيارة شكر وتقدير من شرطة نيويورك الي رجال الشرطة المصرية الذين يحاربون الإرهاب نيابة عن العالم. ويتلقون الرصاص في صدورهم ويسقطون شهداء وجرحي في سيناء بدلا من أن نسقط نحن في نيويورك. 
أما رسالة الجالية المصرية المقيمة في نيوجيرسي فجاءت علي لسان المهندس ناصر صابر رئيس المؤسسة المصرية الأمريكية لريادة الأعمال. الذي أكد أن الخطوات التي خطتها مصر في عهد الرئيس السيسي أبهرت الجميع. وأن هناك نقلة نوعية وقفزة ضخمة في حجم الانجازات التي تمت خلال السنوات الأربع الماضية. وأن طوابير الناخبين المصريين التي اصطفت أمام القنصلية المصرية في نيويورك كانت بمثابة استفتاء علي حب الرئيس. وعلي اختياره لاستكمال المسيرة. واعلان مساندته في محاربة الإرهاب وفي بناء مصر الحديثة. 
رسالة أخري جاءت علي لسان أحد رجال الأعمال المصريين المقيمين في نيويورك. قال ان الاصلاح الاقتصادي الذي تنفذه مصر حاليا أنقذ الاقتصاد المصري من الانهيار. وان استكماله أمر حتمي. وأن التجارب السابقة أثبتت أن التوقف في منتصف طريق الاصلاح أمر جد خطير علي الدولة والمواطن. ولفت الي ان نجاح هذا الاصلاح يعتمد بالضرورة علي تغيير ثقافة العاملين في الجهاز الاداري في الدولة. ليكون لديهم قناعة بأن الاستثمار هو العمود الفقري لأي اقتصاد. وأن افتتاح أي مشروع استثماري جديد يعني توفير فرص عمل للشباب العاطل. وزيادة جديدة في الانتاج والصادرات. وأنه يجب تغيير الصورة الخاطئة التي رسمتها السينما للمستثمر أو لرجل الأعمال الفاسد أو الحرامي الذي يسرق أموال الدولة أو القط السمين الذي يتغذي علي دماء المواطنين. 
رسالة هامة أخري جاءت علي لسان أليكس شلبي الرئيس الفخري لمعهد التحرير لدراسات الشرق الأوسط... أكد فيها أن مصر اكتسبت احترام وتقدير العالم كله بمحاربتها للإرهاب في سيناء.. وأن القيادة المصرية نجحت في فضح جرائم جماعة الاخوان الارهابية أمام الرأي العام والادارة الأمريكية. وان تغيير وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون المتعاطف مع تلك الجماعة. وتعيين مايك بومبيو. رئيس وكالة الاستخبارات المركزية بدلا منه. يشير الي أن نفوذ تلك الجماعة في الولايات المتحدة قد انتهي الي غير رجعة. 
رسائل عديدة تلقيناها خلال تلك الزيارة الهامة. أما الرسائل التي نقلناها نحن لكل من تقابلنا معهم.. فكانت كلها تركز علي اننا في مصر لدينا رئيس وطني يعشق بلاده ويحلم بمستقبل باهر لها.. وشعب عاهد هذا الرئيس علي تحمل كل الصعاب ليصل الي ما يحلم به.. وجيش قوي قادر علي حماية وحفظ كل ذرة من تراب هذا الوطن. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *