السبت
06 شعبان 1439
21 أبريل 2018
12:07 م

أباطرة التلوث ..

حسين مرسي
حسين مرسي
الإثنين، 09 أبريل 2018 12:03 م

وكأن منطقة جنوب القاهرة لم تكتف من كميات التلوث والسموم التي تبثها المصانع على اختلافها.. حتى يحل على أهالي مايو والتبين نوع جديد من التلوث ظهر مع وجود مصانع تدوير القمامة التي تمثل كارثة محققة على الأهالي وفي أماكن سكنية حضرية وليست عشوائية .. وبدأت بالفعل أمراض الصدر تظهر على الكثير من الحالات في المنطقة الجنوبية خاصة مع حرق القمامة في منطقة تسمى "الزبالين" جنوب مدينة 15 مايو !
ولا يقتصر الأمر على مجرد حرق القمامة فقط بل حرق النفايات ومخلفات المستشفيات حتى أصبحت سحب الأدخنة والروائح الكريهة تنتشر في المدينة الهادئة وفي التبين بل وامتدت إلى حلوان أيضا ليصبح جنوب القاهرة كله رهن التلوث القاتل !
ولم يقتصر الأمر أيضا على ذلك فهناك مصنع أسمنت  يستخدم  مخلفات القمامة كوقود للتشغيل كطريقة سهلة وغير مكلفة بدلا من الغاز .. وبذلك تصبح المنطقة كلها محاصرة بمقالب ومحارق القمامة وتدوير المخلفات .. وليصبح أهالي جنوب القاهرة بالكامل مهددين بأمراض الصدر وضيق التنفس وتيبس الرئة والأورام والسرطانات القاتلة بسبب وجود تلك المصانع بالمنطقة !
المشكلة طرحها النائب البرلماني عمرو الأشقر أمام محافظ القاهرة في المجلس التنفيذي أكثر من مرة في وجود جميع المسئولين .. وحصل على وعود بغلق هذه المصانع مع إجراءات حاسمة للقضاء على تلك المشكلة التي تحاصر مايو والتبين وحلوان من مصانع تدوير القمامة من ناحية ومناطق حرقها من جهة أخرى ومن مصنع أسمنت حلوان من جهة ثالثة ..
والغريب أنه حتى هذه اللحظة لم يتحرك أحد على أرض الواقع رغم وعد السيد المحافظ بالحل ومازال أهالي جنوب القاهرة يعانون من مشاكل وأمراض عديدة بسبب التلوث والروائح الكريهة التي تنتشر بكثافة وخاصة في الليل لأن تلك المصانع عندما أدركت أن هناك خطرا بدأت تمارس عملية الحرق ليلا لتتحول سماء مايو والتبين ليلا إلى محرقة كبرى ورائحة لا تطاق .. ناهيكم عن الأمراض التي أصبحت تنتشر بشكل كبير كضيق التنفس والحساسية والأمراض الصدرية !!!
ألا تستحق حياة المواطنين في هذه المناطق أن يتم التعامل مع المشكلة التي تهددهم بشكل عاجل وحاسم وسريع .. أليس من المفترض أن يتم نقل هذه المصانع إلى مكان آخر بعيدا عن العمران حرصا على حياتهم وحياة أبنائهم ..
الأخطر في الموضوع أن هناك عناصر تستغل هذا الوضع لتهاجم الدولة وفي هذا التوقيت الحرج وتحرض المواطنين وسكان تلك المناطق ضد الدولة بحجة أن حياتهم لايهتم بها أحد وأن النظام يضحي بالمصريين .. وبالطبع الكل يعرف انتماءات هذه العناصر التي تستغل أي مشكلة لتحولها إلى أزمة واحتجاج وتظاهرات وخاصة لو كانت في منطقة عمالية ..
سيادة محافظ القاهرة .. استخدم سلطاتك وتوكل على الله واتخذ قرارك العاجل بالتدخل السريع .. وإلا فسوف ينتصر أباطرة التلوث !!

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *