الإثنين
09 ذو القعدة 1439
23 يوليه 2018
03:51 م
الاستقرار السياسى يتحقق بالتعاون الاقتصادى

وزير الاقتصاد الإماراتى لـ "الجمهورية أونلاين": مصر شريك استراتيجى فى المنطقة

6
علا على ووائل الطوخى الإثنين، 19 مارس 2018 04:28 م

الاستقرار السياسى يتحقق بالتعاون الاقتصادى 
16 مليار دولار حجم استثمارت الامارات فى الخارج 
ماحققته مصر من انجازات فى وقت عصيب نموذج يحتذى به شعبا وقيادة 
مجلس المستثمرين الاماراتين يروج للفرص الاستثمارية فى مصر

 

قال وزير الاقتصاد لدولة الامارات العربية المتحدة المهندس سلطان بن سعيد المنصورى ان التعاون الاقتصادى بين الدول العربية يلعب دوار أساسيا فى تحقيق الاستقرار الاقتصادى والسياسى، كاشفا عن الاستراتيجيات الثلاث التى تعمل فى إطارها دولة الامارات لترسيخ تعاون اقتصادى عربى يسهم فى تحقيق الاستقرار المنشود من خلال توقيع اتفاقيات اقتصادية تضمن تنفيذ المبادرات المشجعة على الانتاج وريادة الأعمال ودعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بما يضمن توفير فرص العمل وارتفاع نسبة الدخل، كأداة لمواجهة الفقر والبطالة، كذلك التوسع في ضخ الاستثمارات العربية البينية لإقامة المشروعات الكبرى ذات العمالة الكثيفة، مع تضمين برامج المسئولية الاجتماعية ضمن الاتفاقيات الاقتصادية بين البلدان العربية بما يسمح بإنشاء مشروعات تنموية تساهم في تقديم الدعم والخدمات للمواطنين.

جاء ذلك خلال حديثه ل "الجمهورية اونلاين" عن التعاون الاقتصادى بين مصر والامارات ومايمكن ان يحققه التكامل الاقتصادى بين الدول العربية. واكد ان الدول العربية تواجه حالياً تحديات أكثر حدة من تلك التي واجهتها في الفترات السابقة، بما يستلزم معه التحرك نحو تحقيق تكامل اقتصادى فعال لتسهيل التبادل التجاري البيني وتنشيط الاستثمار في المنطقة العربية، مشيرا إلى ان الوطن العربى يمتلك العديد من المقومات الاساسية لقيام التكامل الاقتصادى وتحقيق تنمية شاملة . وقال دولة الإمارات تعد أكبر مستثمر عربي في الخارج، ووصل إجمالي استثماراتها الأجنبية المباشرة في العالم خلال 2016 إلى نحو 16 مليار دولار.

وأضاف ان مصر بما تملكه من امكانات ودور رائد فى المنطقة العربية قادرة على لعب دور محورى فى وضع استراتيجية متكاملة بالتعاون مع الدول العربية للتعامل مع قضايا الامن الغذائى العربى وتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وعن العلاقات المصرية الاماراتية قال معاليه إن العلاقات الإماراتية المصرية بقوتها وقيامها على اسس راسخة من التقدير والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة أسست بين البلدين مجالات التعاون المختلفة، وانطلاقاً من هذه الأسس المتينة، تمكنت الإمارات ومصر من بناء علاقات اقتصادية قوية، ترتكز على محورين رئيسيين وهما التعاون التنموي والتعاون التجاري والاستثماري، وتطوير شراكات ناجحة سواء على المستوى الحكومي أو على صعيد القطاع الخاص، وطبقا للاحصائيات المصرية تصدرت الامارات قائمة أكبر الدول المستوردة من مصر خلال وكذلك تحتل الامارات قائمة أكبر الدول المستثمرة . واكد أن مصر شريكاً تجارياً استراتيجياً للإمارات في المنطقة، فيما تأتي الإمارات ضمن أهم 10 شركاء تجاريين لمصر على مستوى العالم، وقد سجل إجمالي حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نحو3.6 مليار دولار خلال أول تسعة أشهر من عام 2017، فيما بلغ إجمالي حجم التبادل التجاري بنهاية عام 2016 حوالي 4.8 مليار دولار بنهاية، محققاً نمواً في حدود 11 في المئة مقارنة بالعام الأسبق .

وقال المنصورى ان مصر حققت خطوات ناجحة في مساري الاستقرار السياسي والاصلاح الاقتصادي، مشيدا بما تم تحقيقه من انجازات فى اطلاق المشروعات القومية الكبرى واستقرار الاوضاع كنموذج يحتذى به شعبا وقيادة مؤكدا على اثره المباشر في تهيئة المناخ الاستثماري وجذب الاستثمارات، وأضاف ان الإمارات ستواصل دعمها ووقوفها بجانب الشعب المصري في مسيرة البناء والتنمية .

وأكد ان مجلس المستثمرين الامارتيين بالخارج سيتولى التنسيق مع الجانب المصرى للترويج للفرص الاستثمارية فى المصر خاصة مع وجود خريطة استثمارية.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *