الخميس
05 ذو القعدة 1439
19 يوليه 2018
12:33 ص
خيوط الميزان

* انتخابات حرة.. ونزيهة..كيف..؟!

سمير رجب
سمير رجب
السبت، 17 مارس 2018 12:44 م

* التمسك بحقك.. والإدلاء برأيك دون ضغط أو تدخل!

نحن جميعا متفقون علي أن انتخابات الرئاسة القادمة سوف تتم وسط مناخ كامل من الحيادية والنزاهة.. لأسباب عديدة .. أولها أنه قد انتهت عهود "تسويد الكشوف" وإدلاء الموتي بأصواتهم فلم يعد الشعب يسمح بتلك التجاوزات تحت وطأة أي ظرف من الظروف .. أيضا.. ليس من مصلحة الرئيس الحالي و"المرشح" أن يسمح بأية انتهاكات لأنه حريص علي إقامة دولة ديمقراطية.. حرة .. ونظيفة بكل المقاييس .. وناخبوه يعرفون ذلك جيدا. 
لكن السؤال: 
وأني السبيل إلي تحقيق تلك الأهداف المأمولة ؟ 
الإجابة ببساطة.. أن الأمر كله بين يديك أنت وحدك.. وذلك من خلال التمسك بحقك.. وواجبك في آن واحد.. بحيث تذهب إلي صناديق الاقتراع دون أن يقف أمامك عائق ولا تسمح لنفسك بأن تفوت الفرصة التي تحدد من خلالها حاضرك ومستقبل أبنائك وأحفادك .. في نفس الوقت الذي تدلي برأيك في اختيار المرشح الذي تريده رافضا مسبقا أية ضغوط أو أية تدخلات حكومية أو غير حكومية .. وإذا ما صادفك شيء من هذا القبيل .. -وأحسب أنه لن يصادفك- .. فمن حقك أن تعترض .. وأن تتجه للقاضي المسئول والمتواجد في موقعك الانتخابي وتبلغه شكواك وقطعا سوف ينصفك . 
من هنا.. دعونا نتفق علي أن مشاركتنا جميعا.. مشاركة واسعة .. ودون تخاذل أو تكاسل هي التي ستفرز النتيجة التي تضيف إلي رصيدنا .. ورصيد الوطن .. الكثير 
.. والكثير..! 
نحن نريد أن نثبت للدنيا بأسرها.. أننا شعب يتمتع بالوعي.. والفهم .. والإدراك السليم.. ونبعث برسالة إلي من يتابعوننا عن بعد سواء أكانوا محبين أو كارهين نقول من خلالها.. إننا ماضون في طريقنا .. نرسمه معا بالتعاون .. والتآزر .. والتلاحم..و..والأمل. 
بديهي.. هناك من لا يتمني لنا الوصول إلي المرمي بعد أن تبددت أحلامه الدنيئة لتشتيت جمعنا وترويع أمننا وإشعال نيران الفتنة بيننا وبين بعضنا البعض..! 
ولعل.. ما يحتم علينا ضرورة الحفاظ علي ما نحن فيه.. وسعينا إلي ما هو أحسن وأفضل .. ما سمعناه بالأمس من وزير الداخلية.. وهو يقدم كشف حساب أجهزته الأمنية للرئيس.. وغني عن البيان أن الإحساس الدافئ بالطمأنينة قد غمر قلوبنا عندما ذكر الوزير أن العمليات الإرهابية قد انخفضت بنسبة 85% .. أي أن الوزارة أنجزت المهمة الأثقل.. ولم يعد أمامها سوي النزر اليسير ونحن قادرون بإذن الله علي استكمال تلك المهمة بنفس القدرة والكفاءة وجرأة وشجاعة الرجال.. 
وإذا كان الشيء بالشيء يذكر فإن ما قاله وزير الداخلية يعتبر أبلغ رد علي أولئك الذين يرددون زورا وبهتانا.. أن إرهابيي سيناء يعدون بالعشرات ليس إلا..؟! 
أي عشرات أيها الكاذبون.. المضللون.. بينما تم حتي الآن ضبط 20 ألفا منهم.. وهم يحملون أدلة إدانتهم.. من متفجرات .. وأسلحة..وعبوات ناسفة..و..وهل إذا كانوا يعدون بالعشرات .. فمن أين.... الـ 128 ألف قطعة سلاح التي تحفظت عليها أجهزة الأمن..؟! 
ثم..ثم.. فإن الضربات الاستباقية التي وجهتها لهم هذه الأجهزة المتيقظة قد أسهمت في إشاعة مناخ الاستقرار منذ أربع سنوات بعد ما عانيناه من فوضي وانفلات..حسب ما قرره وزير الداخلية في شهادته. 
*** 
في النهاية أوجه سؤالا لهؤلاء الشاردين الذين وقعوا في الخطأ وارتموا في أحضان الشيطان ليشنوا هجومهم ضد ذويهم .. وإخوانهم .. وبنيهم وبناتهم..!! 
* لماذا لا تستفيدون من مبادرة زملائكم ¢السابقين¢ الذين اعترفوا بما اقترفت أياديهم وقرروا العودة إلي حضن الوطن الذي عاد ليفتح لهم ذراعيه دونما إساءة مثلما حدث مؤخرا مع ¢رامي جان¢ وقبله ¢طارق عبد الجابر¢ واللذين أبديا أسفهما واعتذارهما وندمهما علي ما جري منهما .. لقد فضح رامي جان من وثق فيهم من قبل من الإخوان الإرهابيين ووصفهم بالارتزاق .. والعمالة ..؟! 
نصيحة لهؤلاء .. الذين ستلفظ كل من قطر وتركيا البقية الباقية منهم.. وليصدقوني أنهم إذا لم يعودوا إلي سواء السبيل.. فسوف يجيء عليهم يوم لن يجدوا فيه كسرة خبز واحدة . وليأخذوا من ¢أم أيمن¢.. الشهيرة بعزة الجرف مثلا حيث صبت جام غضبها علي قطر بعد قرارها بطرد ¢الإخوان¢ قائلة: لقد ضاقت بلاد العرب علي الشرفاء..؟! 
لا.. فلتقولي: 
العملاء..الجبناء.. فتلك حقيقتهم المخزية..!! 
*** 
مواجهات 
* آخر اختراعات الرئيس الأمريكي¢ترامب¢ إقالة الوزراء ¢بتويتة¢..! 
تصوروا.. لو شن حربا نووية عن طريق ¢الانستجرام¢؟! 
*** 
* السيدات المصريات لا يعنيهن في شيء.. ألا تتضمن قائمة المجلة المسماة بـ¢كوزمو بوليتان¢ اسم واحدة منهن ضمن الـ 15 الأكثر تأثيرا في العالم ومع ذلك فقد سعدت كثيرا عندما قرأت أن ¢المخرجة السعودية¢ هيفاء المنصور احتلت المركز الثاني في القائمة. 
*** 
* هل معقول أن يتعرض 398 ألفا منا كل عام إلي ¢عدوان الكلاب¢ ..؟! 
أين أيام زمان .. عندما لم تكن جماعات حماية الحيوان قد خرجت للوجود..؟! 
*** 
* إذا كانت محافظة القاهرة وحدها تهدر300 مليون متر مكعب سنويا وأكثر من المياه.. حسبما قال محافظها نفسه.. فما من سبيل أمامنا سوي ضخ الماء في المواسير لستة شهور.. وإبقائها 6 أخري 
طبعا لن يتحمل أحد وستجأر الأصوات بالشكوي .. وتدوي الاستغاثات وتتعدد الاتهامات ضد الحكومة..! 
لذا.. انتبهوا واحذروا.. ودعونا نتعلم الدرس قبل فوات الأوان..! 
*** 
رحم الله سمير زاهر.. أحد أعلام الرياضة المصرية..فقد كان إنسانا نبيلا محترما بكل ما تحمله الكلمة من معني ..! 
وإنصافا للحقيقة فإني أدين له بفضل حصولي علي عضوية نادي هليوبوليس في وقت كانت فيه هذه العضوية مقصورة علي أولاد الذوات من ضاحية مصر الجديدة دون غيرها..! 
*** 
* بعد شهور قليلة من تولي مصطفي الفقي إدارة مكتبة الإسكندرية .. تم تعيين سلفه إسماعيل سراج الدين مستشارا لشيخ الأزهر ومشرفا علي مكتبة الجامع الكبير..! 
وهكذا..¢مفيش حد أحسن من حد¢..! 
*** 
* الأخ جمال محروس إبراهيم بعث لي يقول: 
إن هناك ثغرة فنية بنظام أحد البنوك الكبري في مصر تتسبب في خسارته 50 ألف جنيه شهريا..! 
الغريب أنه يؤكد إبلاغه للبنك ¢المضحوك عليه¢ ولم يتحرك أحد. 
بديهي.. لو ثبتت صحة كلام الرجل لأصبح علي الدنيا السلام..! 

[email protected]


 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *