الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
04:10 م

سفير الصين بالقاهرة يؤكد دعم بلاده لجهود مصر في محاربة الإرهاب

سفير الصين بالقاهرة
تابع المؤتمر عبدالمنعم فوزي الأربعاء، 14 مارس 2018 04:50 م


اكد سفير الصين بالقاهرة، سونج أى قوة،ان شهر مارس يعتبر من الشهور المهمة لدي كل من مصر والصين.السبب انه ستجري انتخابات الرئاسية في مصر وفي نفس التوقيت سيتم انتخاب أعضاء قياديين جدد لأجهزة الدولة خلال الانعقاد الحالي للدورتين الصينيين (المؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى، والمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى)،في حضور 3000 نائب، و2100 مستشار سياسي.والجميع يأمل ويتطلع ان يتحقق التعاون الشامل بين الدولتين تحت رعاية قيادة البلدين بعد دخول التعاون المصري الصيني الي عهد وعصر جديد.



وأضاف، خلال مؤتمر صحفى عقده، اليوم الأربعاء، بمقر السفارة الصينية، أن الرئيس الصينى أكد أيضا دعم بلاده لجهود مصر حكومة وشعبا فى الاستقرار والتنمية ومحاربة الارهاب.
وأشار السفير، إلى الزيارات المتبادلة بين البلدين على المستوى الرفيع، حيث زار الرئيس عبد الفتاح السيسي، الصين 4 مرات خلال السنوات الثلاث الماضية، بما فى ذلك حضور قمة العشرين، وقمة البريكس، كما زار الرئيس الصينى مصر عام   2016

 إن مصر دولة أفريقية وعربية كبيرة ومهمة، مشيرا إلى أن الرئيس الصيني، شي جين بينج، أكد أن العلاقات بين البلدين تمثل نقطة إنطلاق الصين للعلاقات العربية لأن مصر أول دولة عربية تقرر إقامة علاقات مع الصين، وأن هذه العلاقات تمثل نموذجا يحتذى به مثالا متميزا العلاقات الصينية – الإفريقية.

وفيما يتعلق بالتعاون الاقتصادى والتجارى بين البلدين، أكد السفير أن الصين كانت الشريك التجارى الأول لمصر عام 2017، مشيرا إلى أن حجم التبادل التجارى بين البلدين بلغ 10,8 مليار دولار، وزاد حجم الواردات الصينية من مصر كثيرا، وخاصة بالنسبة للمنتجات الزراعية
وأشار، إلى وجود مشاريع للتعاون بين البلدين مثل، البنية التحتية، ومشروع مد خطوط الكهرباء، مشيرا، إلى توقيع عقد مشروع القطار المكهرب فى مدينة العاشر من رمضان، وهو أول خط فى مصر، كما تقوم إحدى الشركات الصينية ببناء مساحة تبلغ 1,7 مليون متر مربع فى المدينة الإدارية الجديدة، وهو أكبر مشروع تنفذه شركة صينية فى مصر، وسوف يتم إطلاق حفل لجزء من المشروع خلال أيام.


وقال السفير، إنه حسب الإحصائيات فى العام الماضي استثمرت الصين فى مصر حوالى 260 مليون دولار، ولذلك كانت الصين فى المرتبة السادسة بالنسبة للدول المستثمرة فى مصر، مشيرا، إلى وجود تعاون مالي بين البلدين فى العامين الماضيين، حيث قامت بنوك صينية بالتوقيع على عقود خاصة بالائتمان فى مصر بلغت بضع مليارات دولار، كما كان هناك تعاون مصرى  صينى فى تبادل العملات المحلية بلغت تقريبا 2,6 مليار دولار
وأضاف، أن هناك إزدهار كبير بين البلدين أيضا فى مجال السياحة، حيث قام 287 ألف سائح صيني بزيارة مصر العام الماضى، وقام 600 مصرى بالذهاب إلى الصين للمشاركة فى المعارض، كما قام 2000 طالب مصرى بزيارة الصين للدراسة

وفيما يتعلق بانعقاد الدورتين الصينيتين سوف يتم مناقشة تقرير أعمال الحكومة، ودفع الإصلاح الاقتصادي في الدولة، وسن قوانين جديدة لمكافحة الإرهاب والفساد فى البلاد،، كما يقدم رئيس مجلس الوزراء الصينى تطورات التنمية فى الصين على مدار الخمس سنوات الماضية، مشيرا، إلى ارتفاع الانتاج الصينى من 54 تريليون يوان صيني إلى 82 تريليون يوان صينى بمعدل زيادة قدرها 7,1 ، وزيادة نسبة النمو الاقتصادى من 11,4? الى 15? تقريبا، وبلغت نسبة إسهامات الصين فى النمو الاقتصادى العالمى أكثر من 30?، وزاد دخل السكان بنسبة 7,3? وهو الرقم الذي يفوق المعدل العالمي.
وأضاف، أن الاقتصاد الصيني نما العام الماضي بمعدل 6,9? العام الماضي، وازدادت قيمة الواردات والصادرات الصينية بنسبة 14,2?، مشيرا، إلى أن الأهداف المتوقعة خلال العام الحالى هى زيادة الناتج المحلى إلى 6.5?، وتوفير فرص عمل ل11 مليون شخص.

وأكد السفير، أنه على مدى الأربع عقود الماضية حققت الصين إنجازات تنموية كبيرة، وهى مستمرة فى سياسة الانفتاح مع العالم، وتعمل على دفع التعاون الدولى، والتوسع فى المجال الاقتصادى الخارجي.

أكد سونج آي قوه، سفير الصين بالقاهرة، أن حجم التجارة بين مصر والصين تخطى حاجز العشرة مليارات دولار حيث وصل إلى 10,8 مليار دولار، كما تضاعف حجم واردات الصين من مصر ثلاث مرات خلال عام 2017
وقال أن بنكيّ الصين للتنمية وللتصدير والاستيراد وشركة تنمية الصادرات تقدمت بمنح رصيد ائتماني لمصر تخطى بضعة مليارات، مشيدا بالاجراءات الإصلاحية للاقتصاد المصري، إضافة إلى التبادل التجاري بين البلدين بالعملة المحلية والتي تخطت 6 مليارات دولار إضافة إلى التعاون في مشاريع البنى التحتية ومنها مد خطوط نقل الكهرباء ومشروع القطار المكهرب في مدينة العاشر من رمضان

وعبر آي قوه، عن أمله في أن يتيح القطار المكهرب التنقل بسهولة بين العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العاشر من رمضان، لافتا إلى أن هناك مخططا لبناء 1,7 مليون متر مربع في العاصمة الجديدة وسيقام حفل لإطلاق جزء من هذا المشروع الذي تريده شركة بناء صينية، إضافة إلى التعاون في منطقة قناة السويس، بمبلغ 100 مليار دولار أمريكي من خلال شركة تيدا "منطقة التعاون الصيني المصري" في خليج السويس

ولفت السفير إلى أن الاستثمارات الصناعية أكبر من هذا المبلغ 100 مليار دولار، بكثير حيث أنجزت المراحل الأولى من مدينة تيدا الصناعية بعد أن تم بناء المرافق الأساسية الأمر الذي سيساهم في إنشاء مصانع لتصنيع الماكينات ومواد البناء الحديثة، مشيرا إلى التبادل الإنساني على مستوى التدريب حيث سافر 2000 طالب مصري خلال عام 2017 الى الصين وزار مصر أكثر من 278 ألف سائح صيني بزيادة 60? عن العام الماضي .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *