الإثنين
12 محرم 1440
24 سبتمبر 2018
03:24 ص

بالصور.. وزير التعليم العالي يشهد فعاليات الدورة الـ 39 لمؤتمر طب عين شمس

وزير التعليم العالى
كتبت-غادة مجدي الثلاثاء، 13 مارس 2018 03:14 م

شهد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم الثلاثاء فعاليات الدورة الـ 39 لمؤتمر طب عين شمس، والذي تنظمه الجامعة تحت عنوان "أسبوع جامعة عين شمس الطبي"، ويستمر حتى 15 من مارس الجارى ويشمل كافة التخصصات الأكاديمية والأكلينيكية والممارسات البيئية، وبحضور د.عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة، ود.محمود المتيني عميد كلية الطب ورئيس المؤتمر، وذلك بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة.




وخلال كلمته أكد الوزير على الأهمية والمكانه التي تحظى بهما هذه الدورة من دورات المؤتمر السنوي لكلية الطب بجامعة عين شمس فهي تجمع جميع الاقسام لكلية الطب بالجامعة في مؤتمر واحد، بالإضافة إلي كونها الدورة الأولى بعد حصوله على أكبر عدد من الساعة المعتمدة "Credit Hour"  دولياً في تاريخ المؤتمرات الدولية للجامعات المصرية، وانفراده بالحصول على 36 ساعة معتمدة من الاتحاد الأوروبي للتخصصات الطبية "UEMS".

وأشار د.عبد الغفار إلي أن المؤتمر يمثل إضافة أخرى إلى ما يمتاز به بين الأحداث العلمية حيث يتم خلاله التطرق إلى عدد كبير من القضايا والموضوعات الطبية المطروحة على الساحة سواء في الجانب الأكاديمي أو الإكلينيكي.

وعن تطوير منظومة التعليم الطبى بالجامعات المصرية أشار الوزير إلى الجهود التي قامت بها الوزارة لموافقة مجلس النواب على قانون تنظيم المستشفيات الجامعية، والذى يتضمن إنشاء مجلس أعلى للمستشفيات الجامعية؛ لرفع مستوى الخدمة في كل فروع التخصصات الطبية بالمستشفيات الجامعية بما لا يقل عن مثيلاتها في الدول المتقدمة.

كما أشار د.خالد عبد الغفار إلي مقترح لجنة القطاع الطبى بالمجلس الأعلى للجامعات، بخصوص مشروع قرار بتعديل نص المادة 154 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادر بالقانون رقم 49 لسنة 1972، بشأن مدة الدراسة لنيل درجة البكالوريوس في الطب والجراحة لتكون خمس سنوات دراسية بنظام الساعات المعتمدة يعقبها سنتان تأسيسيتان للتدريب الإكلينيكى، ويليها عقد امتحان عام كشرط لمزاولة المهنة فى مصر من خلال 
هيئة التدريب الإلزامى، مؤكدًا أن هذا يأتى من منطلق الحرص على الإعداد الجيد للكوادر المؤهلة فى المجال الطبى.

وفى نهايه كلمته وجه د.عبد الغفار الشكر لأسرة جامعة عين شمس وكلية الطب، ولكل السادة القائمين على تنظيم المؤتمر، والتي أتاحت هذه الفرصة الطيبة للتلاقي والتشاور بشأن مستقبل الطب في مصر، متمنياً للمؤتمر كل النجاح وتحقيق أهدافه المنشودة. 

ومن جانبه أكد د.عبد الوهاب عزت على أن هذا المؤتمر يؤكد أمام العالم مدى التقدم الذي حققته مصر في المجال الطبي، والذي أثمر عن توقيع اتفاقية توأمة بين مستشفيات جامعة عين شمس ومستشفى فودا الصينية، التي تعد من أكبر  مستشفيات علاج مرض السرطان في العالم خلال شهر أبريل القادم.
وأضاف د. محمود المتيني أن مشاركة نخبة متميزة من الأطباء من مختلف دول العالم في فعاليات المؤتمر جعلته أحد أهم الملتقيات العلمية الطبية في مصر والشرق الأوسط.


وعلى هامش المؤتمر عقد العديد من المؤتمرات لمختلف أقسام كلية الطب، وورش عمل، بالإضافة إلي تقديم مجموعة متميزة من الأبحاث العلمية والتعليمية.


شهد فعاليات المؤتمر د. محمد الطيب، وكيل كلية الطب لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ود. محمد عوض تاج الدين وزير الصحة السابق، وبمشاركة العديد من الأساتذة والعلماء والخبراء والشخصيات العامة في المجال الطبي.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *