الجمعة
07 شوال 1439
22 يونيو 2018
11:31 ص

هيئه مستقله للعماله المؤقته

سوزان زكي
سوزان زكي
الإثنين، 12 مارس 2018 10:34 ص

جاءت مبادرة الرئيس السيسى الخاصه بتوفير غطاء تأمينى للعمالة المؤقته وغير المنتظمة اجتماعيا وصحيا بمثابة طوق النجاة لعشرات الملايين من الشعب المصرى العاملين فى مهن مختلفه ولاول مره فى تاريخ مصر يهتم رئيس الجمهوريه بهذه الفئات التى عاشت مهمشه على مدى التاريخ ليؤكد حرصه على مستقبل وامن وامان كل مواطن على ارض مصر.
بدأت الحكومه فى تنفيذ المبادره بتشكيل مجموعة عمل تضم الوزارات المعنيه لتقوم  بأعداد قاعدة بيانات للعمالة غير المنتظمة وبكافة التشريعات المنظمة لهم ومن جانبها دعت وزارة القوى العاملة وهى الجهه المنوط بها التعامل بكل ما يخص العمل و العمال جميع فئات العمال لتسجيل أنفسهم بمكاتبها المنتشره بمختلف المحافظات.
لعل اصعب مرحله فى تطبيق هذه المبادره هى البداية التى قررتها الحكومه بأعداد قاعدة بيانات دقيقه باعداد العماله المؤقته نظرا لتضارب البيانات بين الجهات الحكوميه وبعضها فمثلا وزارة القوى العامله تقدرها  بنحو 12 مليون بينما جهاز التعبئة العامة والإحصاء يقدرها بحوالي 15 مليون اما الجهات الخاصه فتقدرهم ب 30 مليون.
يالتأكيد المهمه صعبه لان لدينا الملايين الذين يعملون فى مهن غير مرئيه مثل العاملين فى المنازل وعمال التراحيل والباعه الجائلين وغيرهم ممن يصعب على اى جهه مهما بلغت دقتها حصرهم .
هذه النوعيه  من المهن فى امس الحاجه  ليكون لها تأمين ضد الشيخوخة وإصابة العمل والعجزلانهم جميعا  يعتمدون فى عملهم على صحتهم وقوتهم البدنيه يضاف الى هؤلاء فئه اخرى من الحاصلين على شهادات عليا ومتميزه ويعملون لدى جهات اجنبيه داخل البلاد مثل البرامج او المشروعات المموله من الجهات المانحه ويعمل بها خيرة خريجي الجامعات فرغم كبر الراتب الا انهم ليس لديهم لا تأمين اجتماعى ولا تأمين صحى وبنهاية البرنامج او المشروع تنتهى علاقتهم بالعمل.
هناك اقتراح بإنشاء هيئة مستقلة تكون بمثابة أب شرعى للعمالة غير المنتظمة او انشاء نقابات لهم  تنظم شئونهم وترعى مصالحهم وجميعها سبل جيده تساهم فى تحقيق هدف الرئيس
اتمنى ان تحظى مبادرة الرئيس بالتنفيذ الدقيق الشامل والذى يستوجب توعية هذه الفئات بأهمية التأمين وضرورته لحمايتهم من تقلبات الايام خاصة وان الانضمام لهذه المنظومه تقع على عاتقهم فعليهم ان يبادروا بتسجيل انفسهم فى مكاتب القوى العامله .
                           سوزان زكى
           Email: [email protected]             


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *