السبت
10 محرم 1440
22 سبتمبر 2018
07:14 م

رسالة اعتذار

صورة موضوعية 3
الأحد، 11 مارس 2018 04:50 م

ساره محمود عبد العزيز


اعذرني يا حبيبُ إذْ أزعجكَ صوتُ جرسِ تلميحي الذي ظَننتُه من شدّة اهتمامي خفيّاَ….

فو الله لا سلطةَ لي بكلّي على قلبي…

لستُ أعلم من الحياة شيئاً إلاّ أن أتغنّى بك…

ستقول أنّه شغفٌ سيّء ومؤذٍ وهذا مالم تعهده منّي…

عذراً و ألف عذرٍ…فلستُ أؤمن إلاّ بِ (أنتَ موجود يعني أنني حيّة...)

وبيدكَ قتلي إن أردت…

أرجوك اختر….إمّا أن أعيش على رؤياكَ…

أو أموت على يداكَ…

اختر لا خوف عليّ ففي كلتا الحالتين سأعشقكَ أكثر…

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *