السبت
10 محرم 1440
22 سبتمبر 2018
06:40 م
بمستشفي وادى النيل

4 وزراء يشهدون افتتاح أكبر مركز لفحص القلب الرياضي

IMG-20180311-WA0001
كتبت-شيماء الشريطى الأحد، 11 مارس 2018 01:32 م

شهد كل من المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة والدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم ،اليوم الأحد، افتتاح أول وأكبر مركز لفحص القلب الرياضي بالشرق الأوسط وإفريقيا بمستشفي وادى النيل لتقديم خدمات الكشف والفحص الطبي لقلوب الرياضيين للتأكد من تأهيلهم لخوض البطولات المحلية والدولية. 

حضر الافتتاح لفيف من الرياضيين والشخصيات العامة والجهاز الفنى للمنتخب الوطنى لكرة القدم بقيادة هيكتور كوبر ، وعدد من رؤساء الأندية الرياضية والدكتور حازم خميس  مدير مستشفى واى النيل وعدد من أعضاء مجلس إدارة وأطباء المستشفي.

وقال الدكتور حازم خميس :"أن مركز القلب الرياضي بمستشفى وادى النيل يهدف فحص كل الرياضيين قبل ممارسة أى رياضة تنافسية للتأكد من سلامة قلوبهم وعدم وجود عيوب خلقية به"،  مشيرا إلى أن المركز يأتى بالتعاون مع جامعة ليفربول "جون موريس"، وبرعاية الفريق الطبي المشرف على نادى ليفربول الانجليزي.

وأكد مدير مستشفى وادى النيل أن مركز القلب الرياضي تتوافر به كل المعايير العلمية والدولية المتبعة فى أكبر مراكز العالم وإنه يستهدف الكشف على الرياضيين داخل مصر وخارجها.

ووفى كلمته، دعا وزير الشباب والرياضة اللجنة الأوليمبية ورؤساء الاتحادات الرياضية بالكشف الطبي وفحص اللاعبين قبل مشاركتهم فى أى بطولة إقليمية ودولية بمركز القلب الرياضي، مشيرا إنه سيتم توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة ومستشفى وادى النيل لتنفيذ هذا الأمر، مؤكدا أن المركز يعد إضافة كبيرة للطب الرياضي فى مصر.

فيما أشاد وزير الصحة بفكرة المركز الرياضي للكشف على قلب الرياضيين كفكرة جديدة كانت مصر فى حاجة لها، وإنه إذا تم تطبيقه على كل الرياضيين سيكون له نتيجة إيجابية حيث التطبيق الجيد فيما يخص الكشف على قلوب الرياضيين قبل ممارسة الرياضة يساهم فى  التعرف على المشكلات القلبية لهم وحلها. 

ومن جانبه، أوضح وزير التعليم العالى أن مركز الطب الرياضي للكشف على قلوب الرياضيين يعد إضافة كبيرة لمنظومة الطب التخصصي فى مصر، لافتا أن هناك تعاونا مثمرا بين الجامعات المصرية ومستشفى وادى النيل ، وإنه سيتم الاهتمام بتخصص الكشف على قلوب الرياضيين من خلال البحث العلمى، ودراسة إمكانية إضافته كتخصص فى كليات الطب. 

وأكد وزير التربية والتعليم على الاهتمام بالأطفال من الناحية الصحية وتوعيتهم بالكشف المبكر على قلوبهم كإضافة جديدة لمنظومة التربية والتعليم لاسيما عند ممارسة الأطفال الأنشطة الرياضية بالمدارس. 

كما قام وزير الشباب والرياضة بتكريم ممثلى جامعة ليفربول "جون موريس"، والفريق الطبي المشرف على نادى ليفربول الانجليزي تقديرا لدورهم فى  المركز الطبي للكشف على قلوب الرياضيين بمستشفى وادى النيل.




اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *