الإثنين
12 محرم 1440
24 سبتمبر 2018
07:46 ص
استمرار لمسلسل إستهداف مصر

الصحفي الأمريكي "ديفيد كيركباتريك" هو مخترع شخصية أشرف الخولي الوهمية

ديفيد كيركباتريك
تقرير يكتبه: صفوت عمران الأحد، 11 مارس 2018 12:41 م

مراسل نيويورك تايمز بالقاهرة يمتلك سجلا أسود لتشوية "أرض الكنانة"

تورط فى واقعة تولى حيبب العادلى منصبا داخل السعودية

حرف تصريحات لتهانى الجبالى.. ودائم المديح في جماعة الإخوان الإرهابية

 

"مصر مستهدفة" عبارة لم تعد وليدة نظرية المؤامرة الوهمية، فمنذ وضع مخطط الشرق الأوسط الجديد الهادف اغلى تفتيت الوطن العربي إلى عدة دويلات طائفية مفتته ومتصارعه فيما يعرف بـ" لبلنة العالم العربي"، بات اسقاط الدولة المصرية هدف لعدد من الدول الغربية بالتعاون مع دول اقليمية وجماعات متطرفة علي راسها جماعة الإخوان المصنفة كجماعة إرهابية في مصر، ورغم ما يبدو من انفراجه في العلاقات بين القاهرة وواشنطن خلال الفترة الاخيرة، إلا ان هناك بعض الدوائر الامريكية مازالت متمسكة بتنفيذ المخطط المسموم، وتسعي بشكل مستمر لمحاصرة مصر بكل السبل، وهو ما يتضح من التقارير الصحفية والاعلامية المتتالية في وسائل اعلام غربية ضد القاهرة، وأخرها التقارير التي كتبها الصحفي الأمريكي ديفيد كيركباتريك بجريرة "النيويورك تايمز" والذي تربطه علاقات وثيقة بالتنظيم الدولي للإخوان.
اخترع شخصية ضابط المخابرات الوهمي أشرف الخولي

وكشفت مصادر مطلعة أن "كيركباتريك" هو مخترع شخصية ضابط المخابرات الوهمي أشرف الخولي التي شغلت الرأي العام المصري خلال الفترة الاخيرة، وتم ذلك بالاتفاق مع جماعة الإخوان الإرهابية، بهدف فقبركة حوار مزعوم مع عدد من الإعلاميين والشخصيات العامة من أجل تشوية صورة الأجهزة الأمنية المصرية، مقابل مبالغ مالية تلقاها الصحفي من الجماعة، حيث تلقفت قنواتها التسجيل المزور لإذاعته والتعليق علية، وتصويره علي أنه واقع ما يجري في مصر.

ويعيد "كيركباتريك" صاحب الحقوق الأصلية في مسلسل "أشرف الخولي" الوهمي ومعروف عنه تقاريره المتحيزة، وان تقريره الأخير ليس إلا جزء من الدعاية لكتابه الجديد عن مصر، الذي ما هو إلا عبارة عن شتائم في القوات المسلحة  والدولة المصرية وتمجيد في الإخوان، وكتابة الجديد يصدر بتمويل من دولة قطر الراعية والممولة للجماعات الإرهابية في المنطقة.
دأب على تزييف الحقائق ضد مصر

والمتابع لصحيفة "نيويورك تايمز" يجدون ان "كير" دأب علي تزييف الحقائق، وبث أكاذيبه المسمومة ضد الدولة المصرية، والتى كان آخرها التقرير الذي تضمن وجود تسريبات لتسجيلات فى حوزته لضابط مخابرات مصرى مزعوم يدعى أشرف الخولى، يقدم فيها توجيهات إلى عدد من مقدمى البرامج التليفزيونية فى مصر بشأن تناول موضوع "القدس" فى الإعلام المصرى، وهي لم تكن الواقعة الأولي له فهو أيضا صاحب التقرير المزيف الذى أثار الجدل، الخاص بأن حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق يشغل منصب مستشار لدى ولى العهد السعودى، فى 16 نوفمبر الماضي، وهو ما نفته السفارة السعودية فى واشنطن في اليوم التالي، ثم ثبت كذبه عندما تحفظت قوات الشرطة فى مصر على اللواء حبيب العادلى لتنفيذ أحكام صادرة بحقه بالسجن فى 5 ديسمبر الماضي.
حرف تصريحا للمستشارة تهاني الجبالي
ولم تكن هى المرة الأولى التى تصدر فيها التقارير الكاذبة عن الصحفى  "ديفيد كيركباتريك" حيث أنه يوليو 2012، حرف تصريحات على لسان المستشارة تهانى الجبالى، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا حينها، حيث ذكر علي لسانها انها قالت له إن العسكريين كانوا يخططون مع واحد من أرفع القضاة للحفاظ على سلطتهم ومنع صعود الإسلاميين، وأنها نصحت المجلس العسكرى بعدم التنازل عن السلطة قبل كتابة الدستور الجديد، ولم تمر ساعات على التقرير "الكاذب" الإ وأن تخرج المستشار تهانى الجبالى تنفى وتكذب ما كتب لها فى صحيفة نيوريوك تايمز واصفة حينها "أنه انحراف صحفى وأن الجريدة تخدم الصهاينة، وأنها ستقاضى الجريدة والمراسل وانه لم يحدث أى حوار او تصريحات أو لقاء مع المراسل".
على علاقة قوية بجماعة الإخوان
علاقة "ديفيد كيركباتريك" بجماعة الإخوان واضحة وقوية فقد كتب مقالا فى صحيفة "نيويورك تايمز" عام 2015 مدح فيه الجماعة حينها واتهم الحكومة المصرية بأنها أخفت عدد شهداء سيناء، بالإضافة إلى تدويناته الداعمة لجماعة الإخوان فى رابعة وواقعة الحرس الجمهورى، وهو ما يؤكد انه منحاز للجماعة الإرهابية التي قبلت أن تكون رأس حربة مخطط غربي لهدم الدولة المصرية.

كانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أثارت جدلا كبيرا في الشارع المصري، بعد نشرها تقريرا تزعم فيه حصولها على تسجيلات لكل من الإعلاميين عزمى مجاهد، ومفيد فوزى، وسعيد حساسين، والفنانة يسرا، يتلقون فيها تعليمات من مسئول بجهة سيادية يدعى "أشرف الخولي" بتناول قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، من أجل تمهيد الرأي العام لقبول القرار، ونفت الهيئة العامة للاستعلامات هذه التسريبات ووصفتها بالأكاذيب، وكلف النائب العام نيابة أمن الدولة العليا بالتحقيق فى التقرير المزعوم.

-

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *