الإثنين
12 محرم 1440
24 سبتمبر 2018
12:15 م

مصر تودع شهداءها .. حمدان وفوزى وسعيد عرسان اليوم

شهداء
السبت، 10 مارس 2018 04:16 م

ودعت مصر اليوم عددا من شهداء العملية سيناء 2018، من الذين سطروا أسماءهم بحروف من نور فى سجل الوطنية والشرف.

فى القليوبية بالتحديد من قرية كفر الدير بمركز شبين القناطر، وأهالى قرية كفرالحصافة بمركز طوخ محافظة القليوبية، شيع المئات من الأهالى جنازة الشهيد إسلام حمدان من مسجد السادات بقرية كفر الحصافة، الذى استشهد نتيجة الحادث الارهابى الغاشم بشمال سيناء .

حمل الأهالى الجثمان على سيارة الاطفاء، مرددين عبارات" لا اله الا الله الشهيد حبيب الله" ،متوجهين إلى مقابر الأسرة .


تقدم الجنازة العميد نبيل عدلى، مساعد مدير مرور القليوبية،ومصطفى عباس سكرتير عام محافظة القليوبية، ومأمور مركز شبين القناطر العميد محمد جندية، ومأمور مركز طوخ فوزى عبدربه، والعقيد محمد عبدالخالق المستشار العسكرى لمحافظة القليوبية، والمهندس محمد الحسينى رئيس مدينة شبين القناطر، والنائب رشاد شكرى، ومدير الإدارة التعليمية بشبين القناطر مصطفى الشيخ عمر نائبا عن وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية .

وفى بورسعيد تقدم اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد اليوم مشيعي جنازة الشهيد المجند "أحمد محمد فوزى" الذى استشهد أثناء اداء واجبه الوطني بسيناء، والذي التحف جسده بعلم مصر في جنازة عسكرية خرجت من مسجد عبد الرحمن لطفي 


وقدم المحافظ العزاء لأسرة الشهيد كما تلقى العزاء من أهالي بورسعيد والقيادات التنفيذية والشعبية، داعيا الله أن يتغمده برحمته ولأسرته الصبر والسلوان.

وشارك في الجنازة اللواء أمجد عبد الفتاح، مدير أمن بورسعيد، وعدد من قيادات الجيش الثاني الميداني، ومديرية الأمن وأعضاء بمجلس النواب وممثلين عن مديرية الأوقاف والكنيسة وأهالي بورسعيد.

وقدم "محافظ بورسعيد " خالص العزاء والمواساة إلى القوات المسلحة وأسرة الشهيد وشعب المدينة الباسلة، مؤكدا على أن رجال القوات المسلحة والشرطة مازالوا يقدمون أرواحهم ودمائهم فداء للوطن، والتصدي لكافة المخططات التي تسعى لزعزعة أمن واستقرار الوطن.

وشدد المحافظ على أن تلك الأعمال الإجرامية لن تزيد المصريين إلا إصرارا وقوة علي الوقوف يد واحدة خلف قيادتهم لاستكمال مسيرة التنمية غير المسبوقة التي تشهدها مصر.

وودعت قرية "شبرا النخلة "التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية ابنا من اعز ابنائها وهو المجند محمد سعيد محمد محمد 21 عاما والذى استشهد اثناء تأدية واجبهم الوطنى بالعريش ..

وفى موكب جنائزى عسكرى مهيب شيع الالاف من اهالى القرية والقرى المجاورة جثمان الشهيد والذى وصل لقريتة ملفوفا بعلم مصر الى مثواة الاخير يتقدمهم اللواء اشرف موافى السكرتير العام المساعد نيابة عن اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية والمهندس عارف عبد المجيد رئيس مركز ومدينة بلبيس والعقيد
رضا الحسينى المستشار العسكرى للمحافظة ولفيف من القيادات العسكرية وزملاء الشهيد وقد ردد المشيعون الهتافات المنددة بالارهاب منها "لا اله الا الله الشهيد حبيب الله ونام ياشهيد وارتاح يا شهيد واحنا هنكمل الكفاح والجيش والشرطة والشعب ايد واحدة"..

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *