الخميس
06 شوال 1439
21 يونيو 2018
04:25 م

محافظ القليوبية : إطلاق اكبر حملة للتوعية باهمية ترشيد المياه

محمود عشماوى محافظ القليوبية
محافظ القليوبية
كتب - محمد ناصر الفقي : السبت، 10 مارس 2018 04:03 م

أعلن اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية ان المحافظة بصدد إطلاق اكبر حملة لترشيد إستهلاك المياه والتوعية بمخاطر الإسراف في هذا الامر.

قال المحافظ أن المياه هي أساس الحياة على سطح الكرة الأرضية ومياه نهر النيل في مصر تمثل شريان الحياة فلا يستطيع الإنسان أو الحيوان أو النبات العيش دونها أو الاستغناء عنها، ومع مرور الوقت تقل مصادر المياه الصالحة للاستخدام الآدمي بسبب تعرضها للتلوث وللزيادة الهائلة في أعداد السكان والتي تتسبب في استهلاك المزيد منها، إضافةً إلى ندرة مصادرها وسوء استغلالها واستعمالها من قبل الإنسان مما دعا المحافظة للتفكير في إطلاق الحملة وجب علينا ترشيد التي تشجع المواطنين علي ترشيد استهلاكها والحفاظ عليها،

أشار المحافظ ان الحملة ستضمن توزيع إرشادت عن طرق ترشيد استهلاك الماء وعدم الإسراف في استخدامها ومنها إرشادات بالنسبة للأشخاص كالتالي فتح الصنبور عند الحاجة إلى استخدام الماء فقط، وعدم تركه مفتوحاً بعد الانتهاء من استخدامه والتأكد من إغلاقه جيداً حتى لا يتسرب الماء دون انتباه أحد وتركيب  الأجهزة البسيطة المساعدة على توفير الماء واستهلاكه وإصلاح الحنفيات والمواسير الخاصة بالماء في حال تعطلها أولاً بأول وعدم تركها تستنزف المياه، وإذا كانت هناك حديقة حول المنزل أو أشجار ومزروعات يمكن الاستفادة من مياه غسل الفواكه أو مياه الوضوء في ريّها.

اما بالنسبة لمؤسسات الدولة فتضمن الإرشادات ترشيد استهلاك الماء من خلال بناء السدود والخزانات العملاقة لتجميع المياه وتخزينها لاستخدامها لاحقاً عند حدوث شح في مصادر المياه  ونشر الوعي بين الناس وتعريفهم بكيفية ترشيد استهلاك الماء وكيفية استخدامها بالشكل الصحيح.

أضاف المحافظ ان الحملة ستضمن  عقد الدورات وتوزيع النشرات بهدف الحفاظ على شبكات المياه ونصائح لترشيد استهلاك الماء في المنزل مثل استخدام الصنبور بدلاً من البانيو وفتحه عند الحاجة فقط وإعادة غلقه وتجنب استخدام البانيو الذي يستهلك 140 لتراً في المرة الواحدة وعدم غسيل السجاد بواسطة خراطيم المياه إنما بواسطة الآلات أو الشركات المختصة بذلك ومراقبة طريقة استخدام الأطفال لصنبور المياه وحثهم لتعلم الحفاظ على المياه ومعرفة قيمتها الكبيرة للحياة الإنسانية، وغسل الخضروات والفواكه داخل إناء مملوء بالمياه وليس تحت الصنبور والتي تهدف إلي ترسيخ القيم الوطنية والأخلاقية والدينية والتوعية بأهمية المياه التي يجب علينا جميعا كمجتمع تعلمها وتنميتها لدى جميع المواطنين منذ الصغر .

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *