الجمعة
09 محرم 1440
21 سبتمبر 2018
03:24 م

حلمى عبد الباقى: فكرت فى الاعتزال لكني تراجعت بسبب حب الجمهور

received_1665760110156843
حلمى عبد الباقى
كتب:ابراهيم فؤاد السبت، 10 مارس 2018 12:20 ص

يعد من أشهر نجوم الغناء فى أواخر فترة الثمانيات واوائل التسعينات واشتهر باغانيه الحزينة وأيضا استمر لعدة سنوات بعد الالفية الثالثة ومن اغنياته "ذكريات"و"واصعب طريق" وبعدها فجاة اختفي من على الساحة الغنائية مثل كثيرين من نجوم جيله.. هو المطرب حلمى عبد الباقى الذى قال عن فترة غيابه: انا بعد ما اديت فريضة الحج جلست فترة كبيرة مبتعدا عن الغناء وفكرت جديا فى اعتزاله نهائيا وأيضا انشغلت بعدد من المشاريع الأخرى خارج الساحة الغنائية لكن احسست بعدها بعدم تحملى بالبعد عن الغناء فقررت العودة بعدها منذ شهور الى الغناء من جديد باغنية "اتخدعت" الذى طرحتها كفيديو كليب وان السبب الرئيسي للرجوع هو جمهورى الذى كان يقابلنى فى اى مكان يطالبنى بالغناء مرة اخرى ويترجونى كثيرا ويقوله لى حرام ترمنا من صوتك اتفاجات بعد السنين الكثيره التى ابتعدت عنها ان اعمالى مازالت فى عقولهم مما دفعنى العدول عن القرار.
واضاف: هذه الفترة بداخلي طاقة فنية كبيرة للعودة للساحة من جديد بقوة وبدأت بالفعل بالتجهيز فى البوم غنائى جديد سيضم 10 اغاني معظمهم على الطريقة الشعبية لكن بطريقتي المختلفة بمشاركة كل من مصطفى كامل ومصطفى مرسي ومحمد راجح ومحمد عبد المنعم وتامر عاشور واحمد عبد الفتاح وسامح الكومي وخالد عز وعبد المنعم طه وتامر.
وتابع:انه يستعد خلال الايام القادمة لخوض تجربة التمثيل فى عمل فنى جديد سيعلن عن التفاصيل فور انهاء التعاقد وهذا قرار يتمنى التوفيق فيه ويظهر من خلاله بشكل جديد يرضى جمهوره.
وعن فرق التوقيت الزمنى بين رجوعه قال: فعلا الدنيا تغيرت عن زمان على الساحة الغنائية لكننى جاهز لها فقمت بانشاء صحفة رسمية لى على "فيس بوك" و"يوتيوب" حتى انشر عليها اعمالى والحمد لله يوجد استجابة كبيرة من جانب الجمهور لهما والان السوشيال ميديا تعتبر عامل رئيسى لاى فنان ناجح.
وعن رايه بالساحة الغنائية هذة الفترة قال: الحقيقة ان الساحة الغنائية مظلمة لان مصر منارة الغناء تصدر للعالم هذة النوعية من الفن الهابط الذى ينتشر على السوشيال ميديا بسرعة جنونية لذلك اطالب نقابة المهن الموسيقية بالتصدى للفن الهابط لابد ان يكون دورها قوى وحاسم ضدة ولا ينفع اى شخص يكون مطربا.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *