الجمعة
07 شوال 1439
22 يونيو 2018
04:49 م
في اليوم العالمي للمرأة

: شكري يلتقي دبلوماسيات وزارة الخارجية ويشيد بما يقدمنه من نموذج يدعو للفخر

سامح شكرى
شريف عبد الحميد الخميس، 08 مارس 2018 04:32 م

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، عقد سامح شكري وزير الخارجية اليوم لقاءً موسعاً مع سيدات السلك الدبلوماسي بديوان عام وزارة الخارجية .

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري أكد على أن هذا اللقاء يأتي تكريماً للمرأة الدبلوماسية المصرية التي لم تدخر جهداً على مدار التاريخ في الدفاع عن قضايا ومصالح الوطن في الداخل والخارج، وقدمت العديد من التضحيات لإعلاء مصلحة الوطن والعمل على رفعته، وإيماناً بأن نجاح الدبلوماسية المصرية في إيصال رسالتها إلى الخارج لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال مشاركة المرأة في العمل الدبلوماسي كفاعل أساسي، مشيراً إلى أن المرأة تمثل أكثر من 25% من أعضاء السلك الدبلوماسي.

وأضاف الوزير شكري أن وزارة الخارجية حرصت خلال الأربع سنوات الماضية على زيادة نسبة تمثيل المرأة لتصل إلى أكثر من 33% في الدفعات حديثة الالتحاق بالكادر الدبلوماسي، مستطرداً بأن الدبلوماسيات المصريات استطعن أن يقدمن النموذج والقدوة في الجدية والالتزام والعمل الدؤوب على مدار التاريخ، فهن نساء نفخر بهن ونعتز بالعمل معهن.  

وأضاف أبو زيد، أن الوزير شكري أوضح خلال اللقاء أن مفهوم تمكين المرأة في مجالات صنع القرار يرتكز على ضرورة تحفيز الدور القيادي للمرأة في جميع مؤسسات الدولة ومنع التمييز ضدها في تقلد المناصب القيادية، وهو ما يحتم ضرورة العمل في مسارين متوازيين؛ الأول يتعلق برفع قدرات المرأة في المجالات المختلفة، والثاني يختص بتوفير البيئة المواتية التي تساعد المرأة على تحقيق التوازن المطلوب بين حياتها المهنية والشخصية. كما أشاد الوزير شكري في هذا الصدد بتجربة العديد من الدبلوماسيات المصريات اللاتي استطعن أن يتبوأن العديد من المناصب القيادية سواء داخل المؤسسات التنفيذية المصرية أو في المنظمات الدولية بالخارج، مشيراً إلى وجود حوالي 18 سيدة تترأس بعثات دبلوماسية وقنصلية مصرية بالخارج، و7 سيدات حاصلات على لقب سفير ممتاز بنسبة 24% من الإجمالي، فضلاً عن تقلد العديد من الدبلوماسيات المصريات لمناصب وزارية على مدار التاريخ، ورئاستهم للعديد من لجان الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى.    

واختتم أبو زيد تصريحاته، بأن اللقاء شهد نقاشاً مطولاً حول كيفية تذليل العقبات أمام السيدات الدبلوماسيات لتوفير البيئة المواتية من أجل تعزيز الدور القيادي للمرأة، وتحقيق التوازن المطلوب وتمكينها من الوفاء بالالتزامات المهنية والشخصية، حيث أكد الوزير شكري على ضرورة قيام وحدة تكافؤ الفرص بوزارة الخارجية بتفعيل خطة عمل لتحقيق هذا الغرض، تشارك سيدات الوزارة في صياغتها وتتابع تقييم أدائها.

 


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *