الإثنين
03 شوال 1439
18 يونيو 2018
11:11 ص

بالصور.. جامعة الازهر تحتفل بيوم الشهيد

GetContent.aspx
الخميس، 08 مارس 2018 01:57 م

احتفلت جامعة الأزهر الشريف وكلياتها بالقاهرة والأقاليم اليوم الخميس، بذكرى يوم الشهيد، حيث نظمت إدارة وكليات الجامعة وقفات رمزية أمام الكليات وداخل المدرجات وقاعات الدرس لإحياء يوم الشهيد.

تقدم الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس الجامعة، والدكتور محمد أبو هاشم، نائب رئيس الجامعة لفرع طنطا، والدكتورأشرف عطية، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، وأحمد عباس، أمين عام الجامعة، وقفة رمزية أمام الإدارة المركزية بمدينة نصر بمشاركة لفيف من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وطلاب وطالبات الجامعة.

وتحدث رئيس الجامعة خلال الوقفة عن هذا اليوم الذى يمجد التاريخ الوطنى، ويؤكد على قيمة الشهادة فى سبيل الله والوطن، موضحًا أن التضحيات التى يقدمها أبناء القوات المسلحة والشرطة، هى التى كتبت تاريخ مصر بأحرف من نور، والشهداء هم الذين حافظوا على مصر الدولة كيانا وتراثا ومجدا وحضارة وحدودا.

وقال، إن دماء الشهداء التى أريقت على مر العصور هى التى مجدت مصر أمام العالم وعملت على استقرارها وتحقيق الأمان لأبنائها، فمصر فى رباط إلى يوم الدين كما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

وطالب المحرصاوى أبناء مصر طلاب الأزهر باستشراف تاريخ بلادنا والحروب والأحداث والانتصارات، وإدراك أن الآباء والأجداد جاهدوا وناضلوا حتى تصل مصر إلى الدرجة التى نحن فيها الآن، وأنكم سوف تتحملون تلك المسئولية فى أجيالكم بالتنافس من خلال تحصيل العلم النافع والمعرفة لكى يكون لنا كياناً متميزاً على مستوى العالم، خاصة وأن استراتيجيه مصر 2030 تهدف إلى أن ترتقى مصر وأن تكون من أقوى 20 دولة على مستوى العالم، وهذا لن يتحقق إلا بجهدكم وجهد جميع أبناء الشعب مصر.

وتابع المحرصاوى موجها حديثه لأبنائه الطلاب: "وأنتم تحصدون تبعات هذه القوة، عليكم أن تعوا أحداث وطنكم الآن، والذى يعمل من خلال استراتيجية يد تبنى ويد تحمل السلاح"، مشددا على أن ما يحدث الآن على المستوى القومى المصرى هو إعجاز فى مجال البناء والتشييد وتأهيل العمالة المدنية، لإدارة أكبرخطة تنميه شهدتها مصر فى تاريخها، لافتًا إلى أن ما يحدث الآن من جهد لا يقل عن الجهد الذى بذل فى بناء الأهرامات، فحجم مشروع مدينة الجلالة والمشروعات الكبرى الأخرى فى قناة السويس والوادى هى علامة على الازدهار والتقدم، كما أن الأهرامات كانت علامة على مدى تقدم الفنون فى العهد القديم.

وتحدث رئيس جامعة الأزهر خلال كلمته عن الحرب التى تخوضها مصر الآن نيابة عن العالم أجمع ضد الإرهاب، الذى فرض نفسه على العالم من خلال أفراد لا يعرفون الإنسانية ولا ينتسبون للدين الحنيف، ضاربا عددا من النماذج والقدوة من أبطال مصر الذين يضحون بأرواحهم كل ساعة من أجل وطنهم العزيز كالشهيد أحمد المنسى والعريف أبنوب الذى سارع بتفجير العربة المفخخة قبل أن تصل إلى وحدته وضحى بنفسه فى سبيل الوطن.

وعلى مستوى كليات الجامعة بالقاهرة والأقاليم نظم العمداء وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين الوقفات، وتحدثوا خلالها عن فضل الشهداء علينا وأنهم سطروا تاريخ مصر بدمائهم وأرواحهم.





اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *