الثلاثاء
13 محرم 1440
25 سبتمبر 2018
12:49 م

جماهير بنى مزار تبايع السيسى

received_10213971053564396
باهى الروبى والاء ممدوح الأربعاء، 07 مارس 2018 10:31 م

نظمت حملة كلنا معاك من أجل مصر الحملة الانتخابية الرسمية للرئيس عبد الفتاح السيسى مؤتمرا حاشدحاشدا بمجلس قروى صندفا ببنى مزار  ، بحضور عدد من القيادات الشعبية والتنفيذية والسياسية ، ورجال الدين الإسلامى والمسيحى ، وإسماعيل الفحام رئيس مركز ومدينة بنى مزار ، وأعضاء هيئة مكاتب الحملة بمركز وقرى بنى مزار وذلك تأييدا للرئيس .
بدا المؤتمر بالسلام الوطنى وقراءة القرآن الكريم  ثم عرض فيلم تسجيلى بعنوان "حكاية وطن و فيلم آخر بعنوان "حرب وجود" عن الارهاب ومدى التضحيات التى قدمها رجال الجيش والشرطة تحدث عمرو عبد الغنى أمين الحملة بمركز بنى مزار موجها الشكر لكل الحضور على تأييدهم للقيادة السياسية الحكيمة متمثلة فى الرئيس السيسى الذى يسعى بكل إخلاص للحفاظ على مصر من الايادى الخفية وما سمى بالربيع العربى فى ليبيا واليمن الذين يعانون من الفتن الداخلية التى تم اشعالها فلم يبقى للعرب سوى مصر فقد حماها الله ، كما اشار أن مصر تواجه قوى الشر وأن مصر هيا الباقية للعرب وأن القيادة السياسية تحظى بالالتفاف خلف السيد الرئيس الذى حمى مصر من الإرهاب وسعيه الدؤؤب وعمله ليل نهار . 
واضاف نحن نقف فى مفترق الطرق ضد جماعات القتال والفتن التى تتسلح بالشائعات المغرضة فهى تبتعد عن الدين الاسلامى السمح هذه مصر أرض الإيمان الصحيح وها هو شعب مصر نحن هنا لرد الجميل للرجل الذى حما مصر من كافة الجهات الداخلية والخارجية .
 وتحدث على البيطار مدير الشئون الإجتماعية ببنى مزار بالترحيب بالحضور وقيادات العمل التنفيذى والشعبى ورموز العائلات والعمد والمشايخ وورجال الدين الإسلامى والمسيحى والمرأة المصرية مؤكدا أن مصر ملتقى الحضارات ومهد الديانات مصر القوية , وتولى الرئيس السيسى فى فترة عصيبة ولكنه رغم ذلك حقق العديد من الانجازات التى لن تشهدها مصر من قبل .

وقال الشيخ عشرى إبراهيم مدير إدارة أوقاف صندفا أعلن دعمى للسيد المرشح عبد الفتاح السيسى بالانتخابات الرئاسية القادمة من اجل الاستقرار والأمان والإنتاج والتنمية وهذا شىء ملموس على أمر الواقع لأن مصر وطن غالى علينا جميعا ونضحى له بكل ما نملك وبالنفس والمال والكلمة وكل ما اوتينا من قوة وواجبنا كرجال دعوة إرشاد الناس بما نراه ملموسا على أرض الواقع من سيادة الرئيس ورعايته الكاملة لكل أبناء الشعب بكل طوائفه فرأينا به الإخلاص والوطنية والرجولة والشجاعة ويكفينا من هذا أن مصر تجاوزت مرحلة الخطر بينما سقطت بعض الدول من حولنا. 
وقال القس بافلوس ممثل كنيسة الأمير تادروس بصندفا أؤيد الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة ثانية لأسباب من بدء المشوار عليه ان يكمله ، ولا يصلح اى شخص مكانه فوجدنا فيه الإخلاص والصدق والأمانة والشرف فقد وعد فاوفى وأعطى مصر المكانة المرموقة بين العرب والقارة السمراء والقارة الإفريقية والعالم باجمعه , كما اضاف ان الإقتصاد والتنمية والعلم يرفع بيوتا لا عماد لها والجهل يهدم بيوت العز والكرم ، وبالتعليم السليم تتقدم بلادنا وكما تقول الآية فى الإنجيل (أكثر الناس ينادون كل واحد بصلاحه أما الرجل الأمين فمن يجده ) فوجدنا فيه الأمان . واختتم المؤتمر بقصيدة

بعنوان فى حب مصر

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *