الأحد
09 شوال 1439
24 يونيو 2018
07:33 ص
حتى لا ننسى جرائمهم

الملف الاسود للاولتراس فى مصر

hqdefault
كتب - رامى يوسف الأربعاء، 07 مارس 2018 09:59 م

استخدمت مجموعات الألتراس قدرتها على الحشد والتظيم فى الملاعب وانتقلت من عالم الرياضة الى عالم السياسة ولكنها حالفت الشيطان ضد الدولة وأجهزتها وارتكبوا على مدار السنوات الماضية العديد والعديد من الجرائم التى يعاقب عليها القانون بعيدا عن اى روح رياضية حتى اصبح شغب الالتراس ليس وابالا ليس على الشارع الكروي فقط انما على الدولة بأكملها وما حدث فى المباراة الاخيرة وبين الاهلى ومنانا يكشف بوضوح الاهداف الاخرى لهولاء ويطرح العديد من التساؤولا




الجمهورية أونلاين تستعرض الملف الاسود لجرائم الاولتراس فى مصر
 

بدأت مجموعات الالتراس فى اطلاق شفرات خاصة بهم فلقبت قوات الأمن (ACAB) أيAll Cops Are Bastards ، تعني أن كل رجال الأمن أوغاد باعتبارهم العدو الأول للألتراس. واستمر الالتراس فى محاربة الاجهزة الامنية واختلاق الازمات دون اى مبررات.

كانت اخر تلك افتعال الازمات بأهداف سياسية انه رغم فوز فريق الالتراس المفضل (الاهلى) نشبت أزمة حادة في استاد القاهرة في مباراة الأهلي ومونانا الجابوني في ذهاب دور الـ32 بدوري أبطال أفريقيا وتفاقم الأمر بعد أن صعد أعضاء الألتراس للمدرج العلوي واشتبكوا مع أفراد الأمن.




وهتف أعضاء الألتراس ضد وزارة الداخلية بضراوة بعد هذه الواقعة مما اضطر قناة النادي لمنع الصوت الوارد من ستاد القاهرة خاصة أن العلاقة توترت أكثر من مرة بين النادي والداخلية بسبب هذه الهتافات.


التراس البرادعى والتراس الاخوان

فى أحد الفيديوهات على موقع يوتيوب لألتراس برادعاوى، نشيد يقول: «البرادعى قالها قوية، مصر عايزة ديمقراطية، وحلمنا بالتغيير يعم بلدنا، ومعاك اتحققت كل أحلامنا».. هذا النشيد كان إهداء من ألتراس البرادعى فى بورسعيد، وحسب محمد ناظم فهناك حالة من اللامركزية فى بث الأفكار داخل المجموعات المختلفة.





وانبثقت العديد من الحركات السياسية تحت مسمى الالتراس واسم المجموعة التى ينتمى لها فمنها ألتراس برادعاوى الذين اطلقوا على انفسهم أول ألتراس سياسى فى مصر لكن الوصف نفسه استخدمته مجموعة أطلقت على نفسها «ألتراس الإخوان المسلمين».

ومن اشهر هتافات الالتراس السياسية الموالية للجماعة الارهابية «إحنا الإخوان.. بنجيب أجوان.. وبرة الملعب بنجاهد كمان».

وفى المسافة التى بدأت من ألتراس البرادعى وصولا بألتراس الإخوان يضاف إلى يمين هذه المجموعات ألتراس الإسلاميين، وهو ليس مجموعة رياضية بقدر ما هو فكرة حسبما يروى شريف عاطف (أبوحمزة) الذى يقول: «بدأ الأمر بمبادرة تجمع شباب إسلاميين من تيارات مختلفة ينتمون إلى الإخوان والسلفية والتبليغ والدعوة والأزهر، وكوّنوا فريقا إعلاميا كان أحد منتجاته فيديو ألتراس الإسلاميين الذى لفت الانتباه بشدة». ورغم أن أبو حمزة كان مشجعا مخلصا فى مدرجات النادى الأهلى إلا أنه لم ينضم لا هو ولا أصدقاؤه من قبل إلى مجموعة ألتراس حقيقية.

افتعال الأزمات مع أجهزة الدولة

 

 

شهدت مباراة الأهلي مع كيما أسوان في كأس مصر موسم 2011، اشتباكات عنيفة بين أعضاء ألتراس لأهلاوي والشرطة، بعد توجيههم السباب للضباط لتسفر الاشتباكات عن إصابة أكثر من 100 فرد من الطرفين.

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *