الإثنين
12 محرم 1440
24 سبتمبر 2018
04:36 ص

التطوير المهني لمقدمي البرامج الرياضية

د/ إبراهيم شكري زكي
د/ إبراهيم شكري زكي
الأربعاء، 07 مارس 2018 09:45 م

مما لا شك فيه أن القنوات الرياضية أصبحت مصدراً مهماً لنشر الثقافة الرياضية وعرض الأحداث الرياضية مباشرة أمام المشاهد عن طريق برامجها،  إلا أن البرامج الرياضية سلكت الطريق الخطأ فبدلاً من دورها في نشر الثقافة الرياضية والعمل علي تطويرها ومساعدة المشاهد علي التحلي بالروح الرياضية وقبول الفوز والهزيمة، قامت بالشحن المتوالي نحو زيادة التعصب في برامجها الموجهة، كما بدأت بالاستعانة بلاعبين لديهم الشهرة والنجومية بغض النظر عن امتلاكهم الأدوات الاعلامية في مخاطبة الشارع الرياضي، وهذا ما توضحه لغة الخطاب التي يتبناها مقدمي البرامج الرياضية والتي باتت تضع نوعاً من الاحتقان، وهو ما يظهر أن هؤلاء الاعلاميون هم مقدمو الأندية في القنوات المختلفة، وهنا توجه الكاتب إلي وضع وتحديد آليات التطوير المهني لمقدمي البرامج الرياضية المصرية، عن طريق وضع شروط ومواصفات عامة وعلمية يجب توافرها في مقدمي البرامج الرياضية المصرية وذلك من خلال: الموضوعية وعدم التحيز في السلوك وإصدار الأحكام والاستنتاجات، وامتلاك الجرأة، والشخصية القوية، والتحلي بأخلاقيات الاعلام من مصداقيةٍ، وشفافيةٍ، ومرونة، مع ضرورة حصول مقدم البرامج الرياضية علي مؤهل عالي مناسب: بكالوريوس إعلام، أو بكالوريوس التربية الرياضية  قسم الادارة الرياضية، إضافة الي خبرة عملية بالمجال الاعلامي، وأيضا الحصول علي دورات تكميلية في (الحاسب الآلي، وتكنولوجيا المعلومات والاتصال، واللغة الانجليزية)، وأخيرا الحصول علي دورات تخصصية للمذيع الشامل في (معايير الحيادية والمصداقية الإعلامية، الأخلاق المهنية للإعلامي)، كما يجب وضع إطار لتكامل الأداء المهني لمقدمي البرامج الرياضية المصرية عن طريق عمل مقدمي البرامج الرياضية بالقنوات الرياضية المختلفة علي تشجيع الإعلام الرياضي البيني فيما بينهم، بما يلائم احتياجات الجمهور المتابع وثقافته ويضمن التنشئة السليمة ويوفر التحصين اللازم للأطفال واليافعين ضد مظاهر العنف والتطرف في المجال الرياضي، وأيضا يجب أن يحرص مقدمي البرامج الرياضية علي تحقيق التكامل بين قطاعي الإعلام والاتصال في البرامج الرياضية، تعزيزاً لحق الجمهور المتابع فى الحصول على الخدمات المتطورة في الإعلام والاتصالات، وأخيراً أن يتم تنويع المادة الاعلامية المقدمة وعدم حصرها علي مجال واحد بعينه، مع تبني قضايا رياضية قومية والسعي في حلها، إضافة إلي وضع ميثاق شرف أخلاقي يحتم علي مقدمي البرامج الرياضية احترام الجمهور والدقة والمصداقية والموضوعية في نقل الأخبار بما يشمله  ذلك من عدم الانحياز لجانب على حساب الآخر وتجنب الدعاية والإعلان، كما يشجع مقدمي البرامج الرياضية علي العمل وفق المسئولية المجتمعية مع الحرص علي إحياء الضمير المهني في عرض ونشر القضايا الرياضية، وأخيرا يجب وضع معايير مهنية لتقييم الأداء المهني لمقدمي البرامج الرياضية المصرية من خلال ( تحليل مضمون البرنامج الرياضي، التحليل الشكلي للبرنامج، مؤشرات نسب المشاهدة والاعلانات الرياضية والمواقع الالكترونية والتواصل الاجتماعي، الأقران وزملاء العمل، التقييم الذاتي  لأداء مقدمي البرامج الرياضية ).
----------------------

مدرس بكلية التربية الرياضية، جامعة دمياط


اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *
على مراد الخولى
الخميس، 08 مارس 2018 02:28 م
كلمتين وبس : كلام جميل جدا - كل برنامج يقول برنامجنا فيه الحيادية و الموضوعية و .... الخ لكن مفيش لا كدا ولا كدا مفيش احسن من القواعد و القوانين ف البلد و كلنا عارفين القواعد و القوانين و الاليات لكن صعب التطبيق علشان فيه حسابات كتيرة فيه اشياء كثيرة بتلعب دور حول المنتج الاعلامى بما فيه الاعلام المقروء حتى الكاتب بيقول وجهة نظر التى تحتمل الخطا و الصواب و تحتمل الكيدية و المصالح الشخصية ضد احد البرامج
C_azmy
الخميس، 08 مارس 2018 12:38 م
جميل جدا ما شاء الله