الأربعاء
05 شوال 1439
20 يونيو 2018
08:47 م

"السلام العربية" تؤيد خطة محمود عباس المقدمة لمجلس الامن

محمود عباس
كتب سلوى عزب و اسماء عجلان و ابراهيم ابو منصور الأربعاء، 07 مارس 2018 01:35 م

عقدت لجنة مبادرة السلام العربية اجتماعا على المستوى الوزارى لها اليوم ، برئاسة وزير الخارجية الأردنى أيمن الصفدى وذلك قبيل انعقاد الدورة الـ 149 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزارى.  

وتضم اللجنة الأردن رئيسا، ومصر وفلسطين وتونس والجزائر والسعودية والكويت والسودان والعراق والبحرين وقطر ولبنان والمغرب واليمن ، بالإضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

وناقشت اللجنة مشروع قرار مقدم من دولة فلسطين لرفعه لمجلس الجامعة على المستوى الوزارى يؤيد ويدعم خطة تحقيق السلام التى قدمها الرئيس الفلسطينى محمود عباس فى مجلس الأمن يوم 20 فبراير 2018 والعمل مع الأطراف الدولية الفاعلة لتأسيس آلية دولية متعددة الأطراف تحت مظلة الأمم المتحدة لرعاية عملية السلام بما فى ذلك الدعوة إلى عقد مؤتمر دولى لإعادة إطلاق عملية السلام ذات مصداقية ومحددة بإطار زمنى وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام وحل الدولتين وعلى خطوط الرابع من يونيو 1967.

ويؤكد المشروع مجددا على مركزية قضية فلسطين بالنسبة للأمة العربية جمعاء وعلى الهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة عاصمة دولة فلسطين والتأكيد على حق دولة فلسطين بالسيادة على كافة الأراضى الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية ومجالها الجوى ومياهها الإقليمية والحدود مع دول الجوار.
 ويعيد المشروع التأكيد على رفض وإدانة قرار الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال) ونقل سفارتها إليها واعتباره قرارا باطلا وخرقا خطيرا للقانون الدولى وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة وأنه لا أثر قانونى لهذا القرار الذى يقوض جهود السلام ويعمق التوتر ويفجر الغضب ويهدد بدفع المنطقة إلى المزيد من العنف والفوضى وعدم الاستقرار.

ويدعو المشروع الدول الأعضاء إلى اتخاذ جميع الإجراءات العملية لمواجهة أى قرار يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ويعيد المشروع التأكيد على التمسك بالسلام كخيار استراتيجى وحل الصراع العربى الإسرائيلى وفقا لمبادرة السلام العربية لعام 2002 بكافة عناصرها والتى نصت على إن السلام مع إسرائيل وتطبيع العلاقات يجب أن يسبقه إنهاء احتلالها للأراضى الفلسطينية والعربية المحتلة منذ عام 1967 واعترافها بدولة فلسطين وحقوق الشعب الفلسطينى غير القابلة للتصرف بما فيها حق تقرير المصير وحق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين وحل قضيتهم بشكل عادل وفق مبادرة السلام العربية وقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 لعام 1948 ورفض أى صفقة أو مبادرة لحل الصراع لا تنسجم مع المرجعيات الدولية لعملية السلام فى الشرق الأوسط .

ويؤيد مشروع القرار المقدم من دولة فلسطين قرارات الرئيس الفلسطينى محمود عباس وقرارات أطر منظمة التحرير الفلسطينية فى مواجهة اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال والعمل مع دولة فلسطين على تحقيق الهدف من تلك القرارات على كافة الأصعدة.

ويتبنى مشروع القرار ويدعم توجه دولة فلسطين للحصول على العضوية الكاملة فى الأمم المتحدة والعمل على حشد التأييد الدولى لهذا التوجه ويتضمن تكليف المجموعة العربية فى نيويورك بعمل ما يلزم بهذا الشأن. 

اضافة تعليق
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني
الحقول المشار إليها إلزامية. *