رئيس مجلس الإدارة
إيـاد أبــو الحجــاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مديونيات وصلت لـ 100مليون جنيه.. انقسامات بين ابناء النادي.. عدم صرف مكافآت اللاعبين.. أزمات تحاصر القلعة البيضاء

حالة من الجدل الواسع تسيطر علي جميع محبي وأعضاء نادي الزمالك ذلك الصرح الرياضي "الوطني" الكبير والذي يمثل قطباً هاماً ومؤثراً وشريكاً أساسياً في الطفرة الرياضية التي تشهدها مصر حالياً علي صعيد المنتخبات الوطنية في كرة القدم وبقية الألعاب الأخري بالرغم من ذلك دائماً الأزمات تقف بالمرصاد للقلعة البيضاء بسبب الانقسامات الدائمة بين أبنائه الناتجة عن الفواتير الانتخابية. والتي كانت أحد أهم العوامل التي أدت إلي احالة مجلس ادارة الزمالك المنتخب إلي النيابة لثبوت مخالفات مالية فضلاً عن ملاحقات رئيس النادي الأسبق ممدوح عباس القضائية من أجل استرداد الأموال التي كان قد أقرضها للزمالك فترة رئاسته للنادي مما أسفر عنه الحجز علي أرصدة الزمالك في البنوك وتهديد مسيرة النادي في كل المجالات.
 


مديونيات "الأبيض" 100 مليون جنيه لاتحادات الكرة واليد والطائرة والسلة 
 

في المقابل حرص الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة علي ضبط الأداء المالي والإداري وتوفير كامل لدعم المنظومة الرياضية داخل نادي الزمالك وإصدار قرار بتعيين لجنة مؤقته اعمالاً للائحة النظام الأساسي للنادي لتسيير شئونه حماية لحقوق الزمالك.
السؤال: بعد أن تسلمت اللجنة المؤقتة أمور النادي.. هل انتهت أزمات الزمالك المالية بالفعل؟!.

 

المجلس المجمد فشل في الإفراج عن مكافآت اللاعبين ورواتب 10 أشهر 

من جانبه أكد الدكتور حسين السمري عضو اللجنة التنفيذية بنادي الزمالك أن الأوضاع المالية وثروات النادي الاقتصادية للنادي في الوقت الحالي لا تفي بسداد مديونيات القلعة البيضاء المطلوب سدادها بشكل عاجل والتي تقدر بحوالي 100 مليون جنيه للعديد من الهيئات الرياضية ممثلة في اتحاد الكرة وتبلغ 27 مليوناً و9 ملايين لاتحادات الكرة الطائرة واليد والسلة و64 مليوناً للاعبي الزمالك وأجهزتهم الفنية والإدارية في الدرجة الأولي في اليد والسلة والطائرة إجمالي راتب 10 أشهر ومكافأت فوز رجال اليد في دوري وكأس السوبر الأفريقي وبطولة افريقيا للأندية.

 

د.السمري: النادي ثرواته الاقتصادية لا تفي بالتزاماته


اضاف السمري أن الموازنة المقدرة لمصروفات النشاط الرياضي والتي يحتاجها النادي "500" خمسمائة مليون جنيه منها وضرورة توفير 60 مليون جنيه خلال الفترة الحالية لسداد المتبقي لعقود اللاعبين من الموسم الماضي بالاضافة إلي مقدمات عقود اللاعبين في كرة القدم خلافاً لعقود اللاعبين ومقدمات العقود في جميع الأنشطة الاخري.
أوضح عضو اللجنة التنفيذية للنادي أن مديونيات الزمالك التراكمية علي صعيد القطاع الرياضي بمثابة صداع مزمن ونسعي للتخلص منه حفاظاً علي استقرار الفرق لاعبين وأجهزة فنية ومنذ اللحظة الأولي لتحمل المسئولية نعمل من أجل تحقيق الاستقرار وتجنب تعرض الزمالك لاي كبوات مستقبلية لا سيما أن المستشار عماد عبدالعزيز رئيس اللجنة المكلفة بادارة النادي ونائبه المستشار هشام إبراهيم لا يدخران جهداً في التشاور من أجل تذليل كافة العقبات بالاضافة إلي  اتباع طرق المراقبة المالية للنادي الخاصة بالموازنة المالية للعام المالي 2021/2020 والعمل علي كيفية تدبير سائر الاستحقاقات.

 

د.يحيي حلمي: حققنا طفرة في ملفات الضرائب والتأمينات والأوقاف 

وكشف الدكتور يحيي حلمي عضو اللجنة التنفيذية للنادي عن أن اللجنة المؤقتة المكلفة بادارة النادي قطعت شوطاً كبيراً من المفاوضات لتسوية أزمات مديونيات الزمالك لديهم وذلك بعد تباحث الأمر جيداً مع الهيئة القانونية للنادي من أجل إنقاذ أرصدة القلعة البيضاء من الحجز عليها بأحكام قضائية نهائية واجبة النفاذ.
اشار حلمي إلي أن المديونيات المستحقة علي النادي للجهات الحكومية قد بلغت ما يقرب من مليار ونصف المليار "لمصلحة الضرائب بأنواعه والتأمينات الاجتماعية وهيئة الأوقاف وجهات حكومية اخري" كما يتضمن المبلغ ايضا مديونيات مخصص قضايا 150 مليوناً.
قال عضو اللجنة التنفيذية للزمالك إن الدولة تدعم نادي الزمالك لتسوية أزماته وفقاً للإطار القانوني الذي تم التوصل إليه مع الجهات الحكومية وتقسيط مديونيات النادي لديها بشكل قانوني ورسمي بعيداً عن النزاع القضائي. لافتاً إلي أن حجم السلف التي لم تسدد عن السنة المالية السابقة بلغت 53 مليون جنيه و20 مليون جنيه لهذا العام مشيراً إلي أن المحلات التجارية بسور النادي وعددها 20 محلاً تمثل رافداً مالياً كبيراً لانعاش خزينته بما يقرب من 21 مليون جنيه. وأن الأرصدة المالية المتاحة منذ تسلم اللجنة المؤقتة للزمالك تبلغ نحو 5 ملايين جنيه ونصف المليون جنيه فقط.

 

هشام يكن: نترقب قرار النيابة لكشف سر انهيار ميزانية الزمالك 

من جانبه قال هشام يكن كابتن الزمالك الأسبق أن قرار اللجنة المؤقتة بعودة العضويات المشطوبة من المجلس المجمد يعكس روحاً إيجابية جديدة دبت داخل كيان القلعة البيضاء وسيكون له أثر إيجابي سريع لدي أغلب الأعضاء وأسرهم. تأكيداً لعودة العدل والمساواة مرة اخري للنادي رغم التحديات التي تعترض مسيرة المجلس المعين برئاسة المستشار عماد عبدالعزيز الرجل الذي يؤدي دوره في صمت شديد.

شدد يكن علي أنه لا يجد تفسيراً منطقياً لحالة الانهيار المالي التي يعاني منها الزمالك صاحب الموقع الجغرافي المميز اقتصادياً والذي يمتلك بسوره عدداً كبيراً من المحلات التجارية تكفي لجلب إيرادات مالية بالملايين لانعاش خزينة النادي.

أوضح كابتن الزمالك الأسبق أنه يترقب قرارات النيابة الخاصة بالمخالفات المالية للمجلس المجمد حتي ينكشف المستور أمام أعضاء الجمعية العمومية بالزمالك أصحاب حق اختيار المجلس الجديد الذي ستكون أمامه تحديات عديدة وغاية الصعوبة لأنه سيتسلم أرضاً محروقة بسبب سوء إدارة المجلس المجمد. لتحقيق المزيد من الانجازات رغم تفاقم حجم المديونيات المالية المطلوبة من النادي من تجديد تعاقدات لاعبي فريق الكرة وترضية بعض النجوم فضلاً عن أهمية إبرام صفقات شتوية جديدة حتي يتمكن المدرب البرتغالي باتشيكو من المنافسة بقوة وحصد البطولات محلياً وافريقيا بالموسم الحالي.