رئيس مجلس الإدارة
إيـاد أبــو الحجــاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

انتخابات منشأة القناطر على صفيح ساخن

بقلم : نورهان حشاد

موجه مسرح وأمين الإعلام بالحملة الوطنية لدعم الرئيس

تشهد الدولة المصرية خلال أيام انطلاق ماراثون انتخابات مجلس النواب 2020، ومن المتوقع أن تشهد دائرة منشأة القناطر - الجيزة منافسة قوية في الانتخابات البرلمانية التي سيتبعها مشاركة قوية من الناخبين‎بين المرشحين ‏كلي أمل بأن تشهد هذه الانتخابات منافسة شريفة ترتقي بها الأخلاق.


الكل فائز !!!!!
كل مرشح  يأخذ حقه من الأصوات حسب شعبيته وميول الناس للأفضل حيث أن الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض بدأت أولى الخطوات نحو مجلس النواب الجديدبفتح باب الترشح للراغبين بتقديم أوراقهم عقب إجراء الكشف الطبي عليهم خلال المدة من 17 سبتمبر إلى 26 سبتمبر  حيث أتاحت لكل من يرى في نفسه القدرة على القيام بمهام العضوية أن يعد مستنداته الدالة على توافر الشروط المطلوبة منه طبقا للقانون لأكتساب العضوية بما في ذلك كان أمام جميع المرشحين متسع من الوقت لاستيفاء جميع المستندات الدالة على توافر الشروط المطلوبة للترشح لعضوية مجلس النواب سواء المرشح الفردي الحزبي أو المستقل وكذلك لإعداد القوائم التي قد تكون من حزب واحد أو مجموعة من الأحزاب أو مضاف إليها مستقلون حيث  أن المرشحين تقدموا بطلباتهم وعكفت اللجان القضائية المشكلة بكل محكمة ابتدائية لفحص الأوراق على مراجعة أوراق المرشحين  وبعد غلق باب الترشح أسفر ذلك عن قبول عدد30مرشح في النظام الفردي المستقل منهم عدد 2مرشحي حزب "مستقبل وطن" للفردي تقدموا بأوراق ترشحهم لعضوية "النواب 2020"

بينما تم قبول قائمتين بقطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد وهما:

-القائمة الوطنية من أجل مصر ويمثل ضمن القائمة عدد 1مرشح من دائرة منشأة القناطر  ممثلا لتنسيقية شباب الأحزاب  والسياسيين

 -قائمة نداء مصر ويمثل ضمن القائمة عدد 2مرشح منهم عنصر نسائي من ابناء دائرة منشأة القناطر

انتشرت العديد من اللافتات لمرشحي حزب مستقبل وطن ومرشحي الفردي المستقل ومرشحي ممثلي قائمة نداء مصر والقائمة الوطنية من اجل مصر بقطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد والمتابع للساحة الانتخابية بمنشأة القناطر  يجد أن المنافسة تشتعل بقوة تعتمد على رؤية رجل إصلاحى يستعد للتعاون مع أى شخص قائم على شئون الدولة لخدمة المواطنين.

الإنتخابات يوم وعلاقاتنا الاجتماعية دوم لاتخسروا أبناء دائرتكم إنها مجرد منافسة شريفة ليس بها خاسر ‎أصلها “تكليف وليست تشريف“ ويجب أن نتحلى بالاخلاق لنرتقي، منافسة شريفة هدفها الصالح العام.