رئيس مجلس الإدارة
إيـاد أبــو الحجــاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

د.محمد العزب: زواج الرجل بأكثر من سيدة يعرضهن للإصابة بسرطان عنق الرحم

 

 

نظمت الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم والخلايا غير الطبيعية برئاسة الدكتور محمد العزب حلقة نقاشية، حول صحة المرأة تماشيا مع توجيهات القيادة السياسية، لتنظيم حملات للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم.


 

 

 

أعلن دكتور محمد العزب رئيس الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم أن تعدد العلاقات الجنسية يتحمل النسبة الأكبر من نقل الفيروس المسبب للإصابة بسرطان عنق الرحم، مشيراً إلى أن مصر بها تعدد علاقات جنسية ولكن بشكل شرعي، موضحا:"أذا كان الزوج متزوج من أكثر من واحدة فهما عرضة للإصابة، والمطلقات بعد الزواج الثاني أو الثالث عرضة للإصابة"

 

 

 

 

وأشار العزب أن من أكبر التحديات أمامنا هو عدم وجود وعي كافي بالمرض وخطورته، الأمر الذي اتضح من خلال استبيان تم اجراؤه على أكثر من خمس آلاف سيدة، وكانت من أهم مؤشراته وجود قابلية كبيرة لدى السيدات لإجراء الكشف المبكر، أضاف أن أي إمرأة متزوجة معرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم، وبالتالي لابد من التعامل بجدية في هذا الأمر من خلال الكشف الدوري وحملات الكشف المبكر مثل سرطان الثدي، مشيراً إلى أن الجمعية تواصلت مع وزارتي الصحة والشباب والهيئة العامة للرعاية الصحية التأمين الصحي الشامل هناك جدية كبيرة للتعامل مع هذا المرض.

 

 

كشف العزب أن ليس لسرطان عنق الرحم أي أعراض نظرا لأن أعراضه تتشابه بشكل كبير مع الأعراض الطبيعية التي تشعر بها النساء مثل: ألم أسفل الحوض أو أثناء العلاقة الزوجية، اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية، وزيادة في الافرازات، وهي جميعها أعراض تأتي لمعظم السيدات، وبالتالي الوسيلة الوحيدة لإكتشافه هو الفحص الدوري.