رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

فوده  يناقش آليات تحويل مدينة شرم الشيخ إلى مدينة خضراء 
استقبلت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء  لمناقشة اّليات تحويل مدينة شرم الشيخ لمدينة خضراء بحضور المهندسة إيناس سمير محافظ جنوب سيناء وأ. تامر أبو غرارة مستشار الوزيرة للتعاون الدولي والمهندس محمد عليوة مدير مشروع دمج التنوع البيئي بالسياحة في مصر وأ. د. نهى نبيل أستاذ التخطيط العمراني والمسئول عن مؤشرات المدن الخضراء بالمخطط الاستراتيجي لمدينة شرم الشيخ  وهدى الشادوفي مدير وحدة مرفق البيئة العالمية ومسئول متابعة المشروعات.

 وزير البيئة.. أهمية وضع معايير واشتراطات  للأنشطة السياحية

تناول الاجتماع مشروع دمج التنوع البيولوجى بالسياحة البيئية لتحويل البيئة الى فرصة للاستثمار السياحى مع الحفاظ على ثرواتها الطبيعية لنا وللأجيال القادمة وذلك من خلال العمل على عدد من المحاور من أهمها  تنمية روافد السياحة البيئية مع ضبط  الأنشطة السياحية وتطوير البنية التحتية للمحميات الطبيعية .

 أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد على أهمية وضع معايير واشتراطات  للأنشطة السياحية باعتبارها أهم المحاور تأثيراً على البيئة البحرية  والشعاب المرجانية مع توفير الدعم الفنى للمستثمرين للتأكيد على أن التوافق البيئي فرصة لتحقيق مزيد من المكاسب لجميع الأطراف على المستوى الاقتصادي و البيئي.

وأوضحت فؤاد أنه يتم حاليا تحديث الدليل الاسترشادى الخاص بمنح العلامة الخضراء للفنادق لإضافة عدد من الاشتراطات الخاصة بحماية التنوع البيولوجى و الحياة البحرية لتوفير مزيد من الحماية للثروات الطبيعية ومضيفة أن الوزارة تقوم    حاليا بتطوير المحميات بجنوب سيناء بهدف وضع خطط لإدارتها وفق النظم العالمية بعد تطوير بنيتها التحتية لتعظيم فائدتها وذلك من خلال تحديد الأنشطة التى يتم ممارستها بالمحميات وفق طبيعتها مع تحديد طاقتها الاستيعابية  للحفاظ على ثرواتها بالإضافة إلى وضع منظومة تصاريح للأنشطة لتحديدها وتطويرها لجعل السياحة البيئية منتج قادر على المنافسة والجذب السياحي وفق المعايير و الاشتراطات البيئية .

وتم عرض عدد من الحملات المزمع تنظيمها من قبل الوزارة لرفع الوعى البيئى لدى السائحين والترويج لها بالمطارات والمنشأت السياحية بالإضافة الى تنظيم حملة للترويج للسياحة البيئية باستخدام منصات التواصل الاجتماعى و تكنولوجيات الواقع الافتراضى والخرائط الإلكترونية لتعريف السائحين بالمحميات وطبيعتها و تراثها الاجتماعي والثقافي .

 وقد تضمن الاجتماع عرض جهود الوزارة للحد من استخدام البلاستيك أحادى الاستخدام فى رحلات السفارى البحرية وتطبيق أسلوب التخلص الآمن من البلاستيك فى الرحلات البحرية اليومية وبالمنشات السياحية واستبداله بمنتجات صديقة للبيئة مثل المنتجات الورقية والكرتون مع مراعاة البعد الاقتصادي فيها كذلك العمل على رفع الوعى البيئي للعاملين بالمنشات السياحية. 

وأثنى اللواء خالد فودة على الجهود المبذولة لدمج التنوع البيولوجي بالسياحة البيئية وحملة التوعية لحفظ التنوع البيولوجي بالحياة البحرية التي سيتم الترويج لها عبر شاشات المطارت وأكد على دعمه لسياسات الحد من استخدام البلاستيك في الرحلات البحرية والمنشأت السياحية واستبدالها بمنتجات صديقة للبيئة، ووجه بضرورة الانتهاء من مشروع مدينة شرم الشيخ الخضراء في أقرب وقت.