رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

سفارة الصين: حريصون على استمرار العمل بمشاريعنا في مصر
قال هان بينج ، الوزير المفوض والمستشار الاقتصادي والتجاري في سفارة الصين بالقاهرة، إنه منذ بداية تفشى فيروس كورونا المستجد، اتخذت الشركات الصينية إجراءات احترازية مثل ارتداء الكمامات وقياس درجات الحرارة وتطهير الأماكن ومنع التجمع بين العاملين فى المشروعات، وهذا ما ساهم حتى الآن فى عدم وجود انتشار أى حالة كوفيد19 بين صفوف العاملين سواء المصريين أو الصينيين.

وأضاف فى المؤتمر الثامن عبر الانترنت تحت عنوان "اتحدوا وتعاونوا من أجل التغلب على الوباء واشتركوا فى بناء مجتمع يتمتع بصحة مشتركة للبشرية" أنه فى ظل تفشى الفيروس فى مصر، استمرت الشركات الصينية دون توقف فى العمل وتعزيز وعى العاملين حيال كيفية الوقاية من الأوبئة، مؤكدا سعى الصين الاستمرار فى تعزيز ودعم العمل فى المشاريع.

وتابع أنه بخصوص مشروع قطار العاشر من رمضان تم إنهاء 70% من أعمال التصميم وتتعاون الشركات الصينية و المصرية فى استمرار العمل.

وأضاف أنه تم تشغيل محطة ومحولات طاقة في مدينة مرسي علم وبرنيس وتم توصيل التيار الكهربائي قبل أيام، وتعتبر المرة الأولي لربط مدينة برنيس بالشبكة الكهربائية القومية من خلال العمل المشترك للشركات الصينية.

وتابع أن الشركات الصينية الموجودة فى مصر تواجه ضغوط بسبب عدم وجود بعض العاملين الصينيين، بسبب ظروف السفر ، ولكن عاد 123 عامل صينى إلى مصر والتزموا بالحجر الصحى لمدة 14 يوما وسيعودون إلى العمل فى أقرب وقت.

وأوضح أنه كانت هناك إصابات بين العاملين في الشركات الصينية بمدينة 6 أكتوبر، وهو ما خلق بعض الضغوط، لكنه أكد أن هذا لن يؤثر على سير الأعمال وعزم الصين الاستمرار مع العمل فى هذه المشاريع التى تخدم العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال: بالرغم من الصعوبة المؤقتة بسبب انتشار الفيروس، لدينا ثقة أن الجانب المصرى سيحتوى الفيروس ونحن مستعدون للعمل مع مصر لتعزيز التعاون الاقتصادى والتجارى خاصة فى مجال الطب كمجال جديد للتعاون.

وأوضح أنه تم تدشين أكبر خط إنتاج الكمامات الطبية وتم تشغيل خطى إنتاج من ضمن 5 خطوط، ومصر من أوائل دول العالم من حيث سرعة التنمية والتصدى لفيروس كورونا، وأكد عزم بلاده تعزيز استيراد الحاصلات المصرية للسوق الصينية لإحداث توازن تجارى بين البلدين.