رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قصة ظهور ناهد الشريف عارية بفيلم "ذئاب لا تأكل اللحم"
اشتهرت ناهد شريف، بتقديم أدوار الإغراء والإثارة على مدار مشوارها الفني القصير والذي انتهي عام 1981 عن عمر ناهز الـ 36 عاما، حيث قدمت خلال مشوارها أعمالا فنية جريئة وصلت لقمتها.


ويعد فيلم " ذئاب لا تأكل اللحم" الذي قامت ببطولته ناهد شريف، عام 1973 وتم تصويره في دولة الكويت وقد شاركها بطولته محسن سرحان وعزت العلايلي، أشهر أفلامها وأجرأها، إذ ظهرت عارية فيه.

وتم منع هذا الفيلم من العرض، فقد صنف من الأفلام الإباحية، حيث ظهرت فيه ناهد شريف عارية تماما، الأمر الذي طرح العديد من الجدل والتساؤلات حول أسباب موافقتها بالظهور على هذا النحو.

 

وكشفت الناقدة السينمائية ماجدة خير الله، في أحد حواراتها الفنية عن السبب وراء قبول ناهد شريف تلك النوعية من الأعمال، قائلة: "بعد هزيمة 1967 أصاب الشلل استوديوهات ومعامل السينما المصرية وكانت الهجرة الجماعية لكل العاملين في الصناعة الذين وجدوا في استوديوهات بيروت دمشق وإسطنبول الملاذ، حيث قدموا عشرات الأفلام السورية واللبنانية والتركية".

 

وأضافت: "هذه الأفلام كان مستواها ضعيفا للغاية، ولكن ضروريات الحياة أجبرت نجوم السينما على تقبل هذه النوعية بدلا من البطالة والانتظار اليائس لانصلاح حال السينما المصرية، مشيرة إلى أن ناهد شريف كانت تعيش أكثر من مأساة خاصة أنها كانت العائل الوحيد لشقيقتها التي كانت تعاني (الشلل) وتحتاج لرعاية ونفقات دائمة ومع ذلك فلم تكن ناهد شريف من هذا النوع الذي يتاجر بماساته أو يشكو حاله لينال عطف وتعاطف الآخرين معه، وتساءلت ماجدة خير الله عن سبب التركيز على ناهد فقط وإهمال غيرها من النجوم ممن شاركوها هذا الفيلم وأيضا إغفال النجمات اللاتي قدمن الأدوار الجريئة في هذه الفترة أيضا".