رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بعد تسجيل ٢٠٠٠ اصابة جديدة ..اسبانيا تعلن حالة الطوارئ العامة
شلل كامل يجتاح البلاد بعد وصول الاصابات الي ٧٧٥٣ والوفيات الى ٢٨٨ حالة واصابة زوجة رئيس الحكومة بالفيروس

استثناء المرافق الاساسية فقط من الحظر وتجميد اي نشاط اخر في البلاد

وقد اكدت السلطات الإسبانية اليوظ أنه تم تسجيل حوالي ألفي إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ونحو مئة وفاة خلال 24 ساعة في إسبانيا التي اعتبرت الأكثر تأثرا بالوباء في أوروبا بعد إيطاليا.

واتخذت إسبانيا التي تخطى فيها عدد الإصابات 7753 وبلغ عدد الوفيات بالفيروس 288 وفاة، تدابير مشددة تتمثل في حجر شبه كامل وحالة طوارئ طوال 15 يوما.
وأعلن رئيس الحكومة بيدرو سانشيز السبت إصابة زوجته بالفيروس، وقال في خطاب "يمكن للمواطنين الإسبان مغادرة منازلهم "للعمل" و"شراء الخبز" والذهاب إلى الصيدلية أو تلقي العلاج، ولكن ليس "لتناول العشاء عند صديق".

واضاف انه سيتم إغلاق جميع المتاحف والمراكز الثقافية والمرافق الرياضية، أما المطاعم والمقاهي فلا يمكنها استقبال الزبائن، ويسمح لها بتوصيل الطلبات إلى المنازل فقط. وتستثنى الخدمات الأساسية من الحظر، وتبقى البنوك ومحطات الوقود مفتوحة. وقد سبق إغلاق المدارس في جميع أنحاء البلاد.
ودعا سانشيز إلى التعاون وتوحيد الجهود، داعياً جميع المناطق إلى وضع الاختلافات الأيديولوجية جانباً، من أجل الصالح العام وصحة المواطنين.
وقال "أريد أن أقول للعمال وأصحاب الأعمال والشركات إن حكومة إسبانيا ستفعل كل ما في وسعها لتخفيف آثار هذه الأزمة".
وستستمر حالة الطوارئ لمدة أسبوعين، على أن يجري تمديدها إذا لزم الأمر وبموافقة البرلمان.
وسجلت في إسبانيا 1800 حالة منذ مساء الجمعة، الكثير منها في العاصمة مدريد.
وهذه هي المرة الثانية التي تعلن فيها حالة طوارئ في البلاد منذ عام 1975.