رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

العاصمة تواصل استعداداتها لاستقبال الحدث العالمى لنقل المومياوات
شدد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة على الجهات والأحياء المعنية بسرعة إنهاء التجهيزات وأعمال التطوير الخاصة بخط سير المومياوات الملكية والذي سيشهد نقل 22 مومياء ملكية و17 تابوت ملكي من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارات بالفسطاط ـ مصر القديمة، بحيث يكون خروج الحدث أمام العالم بشكل راقي مبهر يليق بتاريخ الحضارة المصرية القديمة، وخاصة بعد وصول أعمال تطوير ميدان التحرير الى مرحلة النهاية ليتحول الى متحف مفتوح.

 

 ووجه المحافظ نوابه للمنطقتين الجنوبية والغربية بالإشراف الكامل على خطوات التطوير ووضع اللمسات النهائية من خلال التنسيق بين الجهات التنفيذية من هيئات ومديريات وأحياء التى تشارك وتقوم بأدوارها لإتمام عملية التطوير والاستعدادات لاستقبال هذا الحدث الهام كلاَ فى نطاق منطقته.
 
وطالب المحافظ مدير مديرية الطرق بسرعة استكمال دهانات أجسام وأسوار كافة الكبارى الموجودة بالمسار من الداخل والخارج، مع الانتهاء من معالجة الأجزاء المتهالكة من الفواصل والأسوار والأرصفة ورفع كفاءاتها بشكل عام، وكذلك رفع كافة الإشغالات وإعادة المظهر الجمالى والتشجير أسفل، والتأكيد على مراجعة وحدات الإنارة والأعمدة وتحديثها.
 
 
وكلف المحافظ رئيس هيئة النظافة ورؤساء الأحياء المعنيين بسرعة استكمال أعمال إعادة طلاء كافة العقارات وذات الطابع المعماري المتميز منها وخاصة المطلة على ميدان التحرير ومتحف الحضارات ورفع جميع شاسيهات الإعلانات المخالفة للشروط من أعلى المباني والعمارات التراثية، مع مراعاة توحيد واجهات المحلات والعقارات بما يتناسق مع روح الميدان ومحيط المتحف وطبقاَ لمواصفات الجهاز القومي للتنسيق الحضاري وكذلك الانتهاء من تنفيذ مخطط التطوير والتجميل بميدانى فم الخليج وأثر النبي بإنشاء نافورات تليق بميادين العاصمة مع العناية اللازمة بالتشجير والتجميل، والتركيز على رفع كفاءة كافة الطرق من تجديد بلدورات أرصفة ودهانها ورصف وإنارة حديثة وتقليم أشجار والعناية بالمسطحات الخضراء مع إزالة كافة التشوهات الموجودة على الأسوار بإعادة طلائها بلون موحد ، وذلك على طول امتداد خط سير المومياوات.