رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الكشافة تنظم دورة تدريبية لميسري الحوار من أجل السلام
ُافتتح صباح اليوم بالمنظمة الكشفية العربية أعمال الدورة التدريبية لميسري الحوار من أجل السلام، وتستمر فعالياتها حتى 25 نوفمبر الجارى

ويشارك فيها 23 مشاركاً من 10 دول عربية هي: الأردن، تونس، الجزائر، السعودية، سلطنة عمان، فلسطين، لبنان، المغرب، مصر، اليمن

ويتضمن برنامج الدورة عدداً من الموضوعات التي تساعد على تربية الشباب للحوار من أجل السلام وهي:

أنواع النزاع وطرق معالجتها، خريطة بناء السلام، الهوية وبناء السلام، الانطباعات الخاطئة، الحوار ومبادئ الحوار، الحوار في الكشافة، مواصفات الكشاف القادر على الحوار، ممارسة الحوار، برنامج الحوار من أجل السلام، لعبة الحوار، تدريبات للمشاركين على الحوار من أجل السلام، وضع الخطة القادمة للإقليم الكشفي العربي.

 أكد عمرو حمدي الأمين العام والمدير الإقليمي ان المنطقة العربية تحتاج للمدربين على الحوار ، مشيرا الى ان هذا البرنامج يعتبر من أهم البرامج في المنطقة العربية من أجل التدريب على سماع الآخر والتفاوض معه والوصول إلى حلول

قال أنس العبادي ممثل كايسيد ان الاختلاف والتنوع قوة للمجتمعات، مضيفا أن مركز الملك عبد الله للحوار ومقره فينيا أُنشأ بمبادرة وشراكة من السعودية والنمسا وإسبانيا والفاتيكان (بصفة مؤسس مراقب) وتعتبر المنظمة الوحيدة التي أُنشأت بمعاهدة دولية وعرض العبادي الظروف الدولية التي دعت إلى تأسيس المركز والذى يعمل في مجالات عدة ويهدف إلى عدم استغلال الهوية الدينية للتقسيم والتفرقة بين الشعوب، ولذا نجد أن مركز إدارة كايسيد يضم جميع الأديان ونركز في العمل على أفريقيا ومينامار والمنطقة العربية.

قال كريم بدوي المدير التنفيذي لشركة مصر وشرق المتوسط للخدمات البترولية علينا أن نسعى لتحويل حوارالكلمات إلى العمل والتطبيق وتعتبر الحركة الكشفية التي التحقت بها منذ الصغر نموذج لذلك أيضاً فهي خير مثال للتنوع والاختلاف، علينا أن نتعامل مع الاختلاف مع الحفاظ على الهوية الوطنية

أكد محمد عباس رئيس الاتحاد العام للكشافة والمرشدات بمصر ان مصر ستظل هي أرض السلام دوماً ، وهذا الشعار الذي سنرفعه في مدينة السلام (شرم الشيخ) في المؤتمر الكشفي العالمي ال 42 في أغسطس 2020، فنحن شعوب محبة للسلام ونعمل على تحقيقه.