رئيس مجلس الإدارة
إيـاد أبــو الحجــاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

لو ابنك وقّع على شيك بدون رصيد باسمك وانت تعلم ذلك.. هل يعتبر تزويراً؟ 
قال المستشار محمد الصادق عضو الجمعية المصرية للقانون الجنائي فى هذا الشأن، إن الفقهاء يؤكدون انه فى حالة اذا وقع احد الاشخاص على ورقة باسم شخص آخر بموافقة هذا الشخص فذلك لا يعتبر تزويراً ، لان رضا صاحب الاسم الموقع به ، يعتبر بمثابة توكيل بالتوقيع باسمه.

أضاف انه التوقيع باسم معين على محرر لا يراد به ابراز المميزات الخطية لصاحب الاسم ، وانما يقتصر مدلوله الى نسبة ارادة معينة الى هذا الاخير ، تستفاد من وجود اسمه فى ذيل المحرر مادام قد ثبت ان ارادته انصرفت الى الموافقه على هذا المحرر والى نسبته اليه.

 

والمدهش ايضا ان هناك  حكما صدر سنة 1971 لاحدى المحاكم قضى بادانة الاب عن جريمة شيكات بدون رصيد ، رغم انها موقعه بواسطة ابنه ورغم ان الاب دفع بالتزوير وانه لم يوقع على الشيكات ، الا ان المحكمة ردت على هذا الدفع بما هو ثابت لديها من ان الاب اناب ابنه فى التوقيع على الشيكين بدليل انه التزم الصمت مدة من الزمن ولم يخبر المستفيد من الشيكين بأنه لم يوقع عليهما ، لذلك حكمت المحكمة بإدانته!!


ثم جاءت محكمة النقض ونقضت هذا الحكم ، وقالت انه حكم قاصر لانه افترض انابة الاب لابنه فى التوقيع افتراضا من مجرد سكوته بعد علمه ، دون ان تورد المحكمة الأدلة على هذا العلم.

 

الفقهاء  قالوا ان مؤدى عبارات حكم النقض المذكور انه لو كان قد ثبُت من التحقيقات ان الاب قد اناب ابنه فى التوقيع على الشيكات واقراره بذلك فلا مانع من نسبة التوقيع إليه ومعاقبته ، رغم انه لم يوقع فعليا !!