رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

الاعلام والتعليم ينظمان ندوة وطنية لطلاب الثانوية العسكرية بالوادى الجديد .. بالصور
بمشاركة هيئة التدريس وطلاب مدرسة موط الثانوية العسكرية وإدارة المدرسة ، نظم مركز إعلام مدينة الداخلة ندوة وطنية بعنوان نصر أكتوبر الدقة فى التخطيط والروعة فى التنفيذ وذلك صباح اليوم الأربعاء بقاعة المؤتمرات بالمدرسة بحضور عوض الكاشف مدير إدارة المدرسة بالتنسيق مع حسن سيد مدير مركز إعلام الداخلة والدكتورة هبة سامى متابع بوزارة التربية والتعليم.

حيث تناول الحضور شرح بنود المحاور المتعددة محل دراسة ونقاش الرأى العام والجماهير المصرية بكافة اجناسها وطبقاتها المختلفة والتى تضمنت عرض موجز ومبسط لنقاط هامة عن أسرار انتصارات حرب اكتوبر بدقة متناهية ونتائج مبهرة لتعريف الطلاب والأجيال القادمة بما حقق جنود القوات المسلحة المصرية البواسل من نصر  عظيم كان فى عداد المستحيل وتحول إلى واقع أثبت قدرة العسكرية المصرية من جنود وصف وضباط وقادة على قلب موازين المعركة فى ست ساعات كانت فارقة بفضل إرادة وتضحيات دماء شهداء الواجب من أجل رفعة شأن الوطن.

 

يقول عوض الكاشف مدير إدارة مدرسة موط الثانوية العسكرية بنين بالداخلة ، فى تصريح خاص للجمهورية أون لاين مازالت حرب اكتوبر تحمل بين طياتها الكثير من الأسرار التى لم نكن نعلمها بعد ، مشيرا إلى أن كل عام نكتشف المزيد من خلال شاشات التلفاز  ومواقع التواصل ، لذا كان لزاما علينا أن ننقل ماوصل إلينا لهذا الجيل تعريفا وتذكيرا بما حقق آبائهم ومحاربيهم من نصر يجب توثيقه فى مواجهة مبررات الجانب الإسرائيلي بعد تلقي الهزيمة.

 

واضاف الكاشف أن الحقائق والشواهد والأرقام أكدت منذ القدم وحتى حرب السادس من أكتوبر أن  أسطورة الجيش المصرى بددت أحلام الظلام وزعزعت جبال الاحتلال ، بسواعد أبنائها المخلصين من صفوة الجنود والضباط وحنكة القادة العسكريين فى يوم العبور وتخطى المحال ، فكانت مصر رغم كيد الكائدين درعا صلبا وقوة لا يستهان بها فى وجه الطغاة .

 

وخلال فعاليات الندوة إستقبل  مدير المدرسة  العديد من تساؤلات الطلاب  وفتح  لهم مجال المناقشة والحوار فيما يتعلق بأحداث الحرب وبعض أسرارها المكتشفة حديثا.

 

مؤكدا بأنه بعد مرور ٤٦ عاما ظل جنود مصر وشعبها الأصيل أوفياء ينقلون لاحفادهم ما صنع أجدادهم من ملحمة تاريخية تناقلتها شاشات العالم وكتبت عنها أكبر الصحف الغربية لتجسد روح الولاء والانتماء لما قدم هذا الجيل من تضحيات صارت تدرس إلى الآن  بمراكز ومنظمات العلوم العسكرية فى مشارق الأرض ومغاربها .

وفى نفس السياق أضافت الدكتورة هبة سامى ، أن الندوة تناولت عددا من النقاط بواقع 10 اسرار عن حرب اكتوبر المقدسة  تضمنت مراحل التخطيط الاستراتيجي والمدروس قبل وأثناء الحرب إلى جانب دور وسائل الاعلام بمختلف أساليبه فى تنمية مشاعر الولاء والانتماء وشحن الهمم  للوقوف خلف القيادة وتضحيات الجنود على جبهة القتال بالمساعدات والدفع المعنوى طوال أيام الحر .

 

وأشارت سامى أن من أهم عوامل نجاح الحرب وتحقيق النصر هو الإيمان بالله ودقة التخطيط الجيد والتدريب الشاق والمتواصل قبل بدء الحرب بسنوات ضمن الاستعدادات .
 ولفتت المنسق العام أنه بعد مرور ٤٦ سنة على ذكرى حرب اكتوبر نقول ان حرب البندقية والمدفع قد تلاشت وان الحرب الان هى حرب معلومات وحرب شائعات بواسطة السوشيال ميديا ، مؤكدة بأن  جنود هذا الحرب هم شباب هذا الجيل الواعد وأنهم بمثابة  الدرع الحقيقى للدفاع عن تراب وأمن  وسلامة هذا الوطن العظيم.

الوادى الجديد - عماد الجبالى: