رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

سر غضب ويليام من الصور العارية لـ الأميرة ديانا
مازالت حياة الأميرة ديانا مليئة بأسرار تُتكشف يوما بعد يوم، فقد كشف نيكولاس كوليريدج رئيس شركة "كوندي ناست" الإعلامية الأمريكية، عن أن الأمير ويليام دوق كامبريدج تعرض للتنمر من قبل زملائه في المدرسة؛ بسبب صور عارية لوالدته الأميرة ديانا نشرت عام 1996. 

وتحدث نيكولاس في مذكراته، التي ستصدر قريبا وتحمل اسم "سنوات براقة"، عن كيف أن الأميرة ديانا زارته لتناول الغداء خلال رئاسته لمجلة "فوج" الشهيرة، وكيف تعامل ويليام الذي كان يبلغ من العمر 14 عاما مع فضيحة "الصور العارية". 

 

ووفقا لما رواه نيكولاس، فإن ديانا تحدث عن مضايقة زملاء نجلها الأكبر له، وكيف أنهم "عايروه" بسبب حجم صدرها. 

 

وسألت الأميرة الراحلة الكاتب الأمريكي عن حقيقة نشر الصورة، وحكت له أن ويليام انزعج بسببها، موضحا أنها كانت غاضبة، وكان وجهها يضج بالحمرة من شدة الغضب. 

 

وسعى الأمير ويليام في 2017 إلى تعويض قدره 1,3 مليون جنيه إسترليني بعد نشر صور عارية لزوجته الأميرة كيت ميدلتون، نشرتها مجلة "كلوسر" الفرنسية في 2012. 

 

وقال دوق كامبريدج إن الصور كانت "مؤلمة أكثر" لأنها ذكرته بالطريقة التي توفيت بها والدته، حيث كانت تطاردها عدسات المصورين البابرتزاي في باريس منذ 20 عاما.