رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

(الصدفة) تقود الى اكتشاف أثري خلال حفر مشروع الصرف الصحي بسوهاج
كشفت الصدفة أثناء عمليات حفر مشروع الصرف الصحي بقرية- كوم شقاو - مركز طما بسوهاج، عن سور لمعبد يرجع إلى العصر الروماني، وتم تشكيل لجنة من وزارة الآثار لفحص الواقعة، وإيقاف الأعمال في المشروع.

تلقى اللواء حسن محمود، مدير أمن سوهاج، إخطارا من العميد أحمد شمندي، مأمور مركز شرطة طما، بورود بلاغ بعثور العاملين في حفر مشروع الصرف الصحي بقرية كوم شقاو، على مجموعة من الأحجار المتراصة يشتبه في أثريتها. 

انتقلت إلى موقع العمل اجهزة البحث بقيادة اللواء عبد اتلحميد ابوموسى مدير ادارة البحث  واللواء عصام الليثي، سكرتير عام المحافظة، ولجنة من هيئة الآثار، وتبيّن من المعاينة، أن السور مكون من مجموعة من الأحجار المتراصة بعرض ٢ متر و٣٠سم، ولا توجد عليها رسومات، وتم إصدار قرار بإيقاف الأعمال في مشروع الصرف الصحي؛ للوصول إلى طبيعة الاكتشاف.

وتم تشكيل لجنة من هيئة الآثار لفحص الكشف، وتبين أن الأحجار عبارة عن سور لمعبد يرجع للعصر الروماني، وتجري حاليا عملية تكملة الاكتشاف من قبل المسئولين طبيعة الكشف الأثري.