رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بدء تنفيذ المنظومة الأمنية الحديثة لضبط المخالفات بالقاهرة الجديدة
عقد مجلس أمناء مدينة القاهرة اجتماعه الشهرى، ظهر اليوم، الإثنين بمقره الجديدة بشارع التسعين، بقيادة الدكتور محمد سعد الدين رئيس المجلس وحضورالمهندس عادل النجار رئيس الجهاز التنفيذى للمدينة وكافة الأجهزة التنفيذية بالقاهرة الجديدة.

 سعد الدين:تسليم 10 سيارات و30 متوسيكل للشرطة وتلبية احتياجات المدارس

 

كشف الدكتور محمد سعد الدين رئيس مجلس أمناء القاهرة الجديدة، على هامش انعقاد المجلس، اليوم، الإثنين، عن خطته فى التعاون مع الأجهزة الأمنية لتطوير منظومة الأمن والمرور بالقاهرة الجديدة وإحكام السيطرة الأمنية فى ظبط المخالفات التى تعرقل مسيرة العمل فى المدينة فى القاهرة الجديدة.
أوضح سعد الدين، بأن مجلس الأمناء يولى اهتماما كبيرة فى التعاون مع الشرطة المصرية حيث قام بتسليم10 سيارات متابعة أمنية وعدد 30 متوسيكل للمرور لرصد المخالفات وجارى استكمال بقية مارصده مجلس الأمناء لقطاع الأمن بالمدينة من تركيب عدد 4 رادارات لرصد المخالفات بشكل مباشر واتخاذ الإجراءات اللازمة للإنتهاء من منظومة الإشارات المرورية وتكثيف التواجد الأمنى فى مختلف الشوارع والاحياء. 
شارك فى الإجتماع كلا من الدكتور إبراهيم حجازى عضو مجلس النواب، واللواء سيد عجلان وكيل مجلس الأمناء والعديد من القيادات الأمنية بالمدينة أبرزهم، اللواء عماد الكدوانى نائب مدير أمن القاهرة، مدير الإدارة العامة لقطاع القاهرة الجديدة، واللواء عمرو البيلى مدير الإدارة العامة لمرور القاهرة، واللواء مؤمن سعيد وكيل قطاع مرور القاهرة الجديدة.
من جانبه أشاد اللواء عماد الكدوانى نائب مدير أمن القاهرة برؤية مجلس أمناء القاهرة الجديدة فى تحقيق منظومة أمنية بشكل احترافى خارج الصندوق وخاصة فى مساعدة الأجهزة الأمنية فى تحقيق هذه المنظومة، مشيرا بأن الشرطة المصرية لن تدخر جهدا فى التعاون مع مجلس الأمناء فى تفعيل المنظومة الأمنية خاصة وأن مواطنى القاهرة الجديدة لديهم ثقافة الحوار المستنير الذى يساعد رجال الشرطة فى تحقيق مهامهم المكلفين بها لخدمة الشعب.
على صعيد متصل، وافق المجلس على اعتماد مبلغ مليون جنيه لتلبية بعض احتياجات المدارس بمناسبة قدوم العام الدراسى الجديد، بالإضافة إلى الموافقة على طرح تنفيذ مشروع شارع مصر بالتجمع الخامس لتجميع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بشكل حضارى بإجمالى تكلفة 15 مليون جنيه.