رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عميد معهد الاورام: نجرى 10 عمليات كبرى يوميا والارهاب لن يخيفنا
صرح عظيم يديره مجموعة من افضل وامهر الاطباء فى مصر والعالم العربى، يتحملون فوق طاقتهم لانقاذ الالاف من الذين لم يتورع السرطان عن تهديد حياتهم .. معهد الاورام التابع لجامعة القاهرة.

* لدينا 300 سرير وخدمات طبيه جديده بالمعهد قريبا

* لجنة من جامعة القاهرة تشرف على تطوير المبانى

* المرضى عادوا للمعهد عقب 13 يوما فقط من الحادث

 

حوار - شريف شوقى

 

 

وتعرض معهد الاورام فى الرابع من اغسطس الجارى  لحادث ارهابى خسيس راح ضحيته عدد من الابرياء وعلى الرغم من الضرر الذى حدث فى مبنى المعهد وتجهيزاته الا انه بقى صامدا ليقوم بمهمته المقدسة على اكمل وجه.

 

التقينا الدكتور حاتم ابو القاسم عميد معهد الاورام او مايسترو كتيبة الاطباء الذى فتح قلبه للجمهورية اونلاين فى الحوار التالى:

كيف يسير العمل فى المعهد بعد عوده المرضى مره اخرى ؟
العمل يتم بشكل طبيعى والحادث الارهابى لم يؤثر على مسيره المعهد وتقديم خدماته للمرضى ونقوم بعمل 10 عمليات جراحيه كبرى يوميا

 

متى ينتهى تطوير معهد الاورام ؟

العمل يسير بكل قوه من خلال شركة المقاولون العرب وبعض المهندسين بالمعهد ويتم تطوير المبنى الشمالى وكافة المنشآت بالمعهد ويتم تحديث صالات انتظار المرضى بما يساهم فى رفع كفاءة الخدمة، وستقوم لجنه من جامعة القاهرة برئاسة د هانى الهاشمى بتطوير المبنى الادارى بالكامل الذى يضم 5  طوابق وقاعة مؤتمرات عملاقه وسوف ينتهى العمل فى اول اكتوبر القادم.

 

كيف عاد المرضى من المستشفيات الاخرى بسرعه وتلقوا العلاج بشكل طبيعى

معهد الاورام يستقبل اعداد كبيره يوميا من القاهرة والمحافظات سواء مرضى التامين او العلاج على نفقة الدوله او التعاقدات ولدينا 300 سرير فى اقسام الجراحه وعلاج الاورام والرعاية المركزه وقسم باثولوجيا الاورام وتم نقل المرضى وعودتهم فى وقت قياسى يوم 17 اغسطس الجارى حيث كانوا يتلقون العلاج فى مستشفى هرمل ومستشفى معهد ناصر ومستشفى القصر العينى وكنا نتابعهم هناك ونرسل لهم شباب الاطباء لخدمتهم هناك ورسالتنا مع المرضى لاتقتصر على معهد الاورام فقط.

 

كيف سيتم استغلال الاماكن المهمله بالمعهد لتقديم خدمات طبيه جديده للمرضى ؟

الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة قرر استغلال كل المساحات المهمله غير المستغله داخل معهد الاورام وذلك تنفيذا لتعليمات وزير التعليم العالى الذى يرسم رؤية مستقبليه للمعهد لتقديم خدمات جديده واستيعاب اعداد المرضى بالكامل خاصة اننا وجدنا زياده فى اعداد المترددين على المعهد بعد وقوع الحادث ممايؤكد ان الحادث الارهابى الجبان لن يؤثر فى عدد المترددين على المعهد او عمل اعضاء هيئة التدريس بالمعهد واقبالهم عليه وثقه المرضى فى خدمات معهد الاورام الطبيه المجانيه هى الاساس فى النجاح.

 

ماهى الدروس المستفاده بعد الحادث الارهابى الخسيس؟

معهد الاورام لن يتوقف او يغلق ابوابه فى وجه اى مريض ومسيره التنميه وطفره التطوير  فى المنشاءت الطبيه  فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى والدكتوره هاله زايد وزيره الصحة تؤكد ان الارهاب جبان لااهل له ولا وطن، ولن يكسر عزيمة الارهاب وماحدث فى معهد الاورام قصه نجاح وكفاح حيث استقبل المعهد المرضى بشكل طبيعى خلال ايام رغم استمرار اعمال البناء والتطوير فى وجهات مبانى المعهد وترميمه والارهاب مصيره الفشل بفضل اراداه الشعب المصرى والقياده السياسيه التى تقود قاطرة التنميه فى مصر.