رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

حمد عبدالهادي: خفض أسعار الفائدة ينعش البورصة ويرفع معدلات النمو
قال محمد عبد الهادي محلل أسواق المال إن خفض معدلات الفائدة بمقدار 1.5% سوف يرفع مؤشر البورصة المصرية، منوها بأن هناك علاقة عكسية بين أسعار الفائدة والبورصة المصرية

، فكلما انخفضت أسعار الفائدة ترتفع مؤشرات البورصة المصرية، لأن جزءا كبيرا من الأموال الموجودة في البنوك سوف يتم توجيهه إلى قطاعات استثمارية أخرى ومنها البورصة المصرية التي سيكون لها النصيب الأكبر من هذه الأموال.

أضاف في تصريحات ل "الجمهورية أونلاين" أن هناك بعض الأسهم التي تعطي عائدا أكبر من الفوائد البنكية، لافتا الى أن البنوك جذبت جزءا كبيرا من الأموال وصلت لأكثر من 4 تريليونات جنيه بعدما وصلت معدلات الفائدة ل 20% بعد تحرير سعر الصرف 2016 ووصول التضخم ل لأكثر من 30%.

ولفت إلى أن ارتفاع معدلات الفائدة جعل المستثمرين يلجأؤون ألى البنوك مما كان له أثر سئ على البورصة وكثير من القطاعات.

ولفت إلى أن تأخير تخفيض الفائدة كان نابعا أيضا من تخوف الحكومة من هروب الأجانب من الاكتتاب في السندات الدولارية، موضحا أن معدلات الفائدة في مصر من أعلى المعدلات العالمية وبالتالي لن يؤثر أي خفض لأسعار الفائدة على عدم تقبال المستثمرين على الاكتتاب في السندات الدولارية.

وقال إن هذا التخفيض لن يكون الأخير، وأنه سيكون هناك خفض للفائدة بنسب أخرى الفترة المقبلة، خصوصا في ظل التوترات الحاصلة بين أمريكا والصين، وأزمة الأسواق الناشئة، متوقعا ارتفاع مؤشرات البورصة خلال الفترة المقبلة خصوصا بعد موجة الارتفاعات التي شهدتها البورصة بداية من أغسطس وشهادة الوكالات الدولية بالاقتصاد المصري، وهو ما سيعود على معدلات النمو خلال الفترة المقبلة.