رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

هايدى بنت اسكندرية الجدعة ... تبيع الحلويات فى ميدان المنشية
هايدي أثناء مسيرة النجاح
هايدي أثناء مسيرة النجاح
هايدى احمد سالم، ابنة الاسكندرية الجدعة، امنت بالمساواة بين الجنسين، وبان العمل الحر هو المستقبل، وهو الافضل للشباب مثلها، فتركت الوظيفة وتحدت ثقافة العيب المنتشرة فى طبقات المجتمع المختلفة، وبدأت تفكر خارج الصندوق.

قررت الاعتماد على نفسها، وحددت حلمها القابل للتحقيق، وبدأت مشروعها الصغير، فقط منضدة صغيرة ومكان لا يتجاوز المتر الواحد بميدان محمد على بمنطقة المنشية وعلى مسافة امتار قليلة من النصب التذكارى للجندى المجهول، بدأت رحلة نجاحها ......

تؤكد هايدى – خريجة بكالوريوس الخدمة الاجتماعية – نعم تركت العمل باحدى الشركات لابيع الحلويات التى اقوم بصناعتها فى منزلى، وتساعدنى امى في عملية الصناعة، فقد تأكدت ان الوظيفة الحكومية ما عادت هى الامان المرجو ولا تختلف كثيرا عن الوظيفة الخاصة، والحمد لله احصل على مكاسب مادية وارباح تتجاوز الوظيفة، وكل ذلك بفضل الله ثم تشجيع امى ودعمها ثم جودة المنتجات من (  دوناتس وديس باسيتو و تشيز كيك وكيك تركى وسينامون ) والتى يشيد بها كل من يشتريها، واصبحت محل اعجاب وتشجيع من كل الناس.