رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

إعلام وأوقاف بورسعيد يناقشان مخاطر الهجرة غير الشرعية .. صور
نظم مجمع اعلام بورسعيد برئاسة مرفت الخولى ندوة بالتعاون مع المعهد الفنى الصناعى بالكلية التكنولوجية فى اطار حملة التوعية التى تتبناها وزارة الاوقاف للتعريف بخطورة  الهجرة غير الشرعية  ،وبمشاركة مديرية اوقاف بورسعيد بقيادة  ف

نظم مجمع اعلام بورسعيد برئاسة مرفت الخولى ندوة بالتعاون مع المعهد الفنى الصناعى بالكلية التكنولوجية فى اطار حملة التوعية التى تتبناها وزارة الاوقاف للتعريف بخطورة  الهجرة غير الشرعية  ،وبمشاركة مديرية اوقاف بورسعيد بقيادة  فضيلة الشيخ صفوت نظير حول  مخاطر الهجرة غير الشرعية على الشباب و المجتمع . 

حضر الندوة المهندس على العربى عميد المعهد الفنى الصناعى و فضيله الشيخ محمد الحديدى كبير ائمة بأوقاف بورسعيد و فضيله الدكتور عبد القادر سليم مدير ادارة الارشاد و التثقيف الديني بمديرية الاوقاف و  سماح حامد اعلامية بمجمع اعلام بورسعيد و بمشاركة عدد كبير من الشباب . 

ودار الحوار حول اهم التحديات الاجتماعية في الهجرة غير الشرعية و التى تمثل خطرا على حياه الشباب نتيجه الغرق أو الحبس ومن هنا  فالهجرة غير الشرعية مسئولية كافة أجهزة الدولة و لابد من وجود تعاون وثيق بين جميع اجهزة الدولة للعمل على الحد من تلك الظاهرة وتنمية الوعى بخاطرها. 

وتناولت الندوة  ارتباط الهجرة غير الشرعية بالتعليم  مما يستدعي ضرورة تطوير التعليم حتى يساعد على وجود شباب مؤهل لسوق العمل الداخلى والخارجى.حيث  يعتبر توفير فرص العمل المناسبة للشباب من التحديات التي تواجه المجتمع المصري ولذلك فان الدولة تعمل جاهدة لخلق فرص عمل جديدة لاستيعاب حجم العمالة الحالية والمستقبلية وخفض حجم البطالة من خلال جذب الاستثمارات ودعم المشاريع الكبيرة. كما تعطي الدولة كذلك أهمية لدعم  المشاريع الصغيرة المتوسطة يقينا بالدور الذي تقوم به هذه الكيانات في دعم الاقتصاد وخلق فرص العمل.

وكان رأى الدين فى أن  الهجرة غير الشرعية مجرمة قانونا ومؤثمة شرعا، وأن حرمة الأوطان كحرمة البيوت، وكما لا يجوز دخول بيت أحد إلا بإذن منه كذلك لا يجوز دخول أى دولة إلا من خلال الطرق القانونية المشروعة.وان حفظ النفس البشريه هى من دعائم الدين كما ان ما بنى على باطل فهو باطل و ان الاموال المكتسبة عن طريق الهجرة غير الشرعية لا تعد مال حلال و لا بركة فيه . 

وناقشت الندوة فى اطار خطة التوعية من مخاطر الهجرة غير الشرعية كان لابد من التأكيد على الشباب بأن يكونوا سفراء لاخوانهم و اصدقائهم و جيرانهم لتوعيتهم بهذه المخاطر و كذلك تعزيز المعلومات لديهم فيما يتصل بالتعريف بسبل الهجرة الآمنة وكيفية الاستفادة من البرامج التنموية التي تتبناها الدولة  كبديل آمن الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية وخلق مناخ للاستثمار المحلي وريادة الاعمال وتعزيز  مفاهيم الشمول المالي، إلى جانب توعية الشباب بالمشاريع العملاقة التي تتبناها الدولة باعتبارها إحدى السبل البديلة الآمنة.

وأوصت الندوة  بأهمية التمسك بدعائم الدين لتكون هاديا و مرشدا فى حياتنا و ان الاعتماد على الله مع التخطيط السليم للمستقبل هو الطريق الاوحد للنجاح .