رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مدرب السنغال: نسعى للثأر من الجزائر
أعرب أليو سيسيه، المدير الفني لمنتخب السنغال، عن فخره بلاعبيه قبل خوضهم نهائي كأس أمم أفريقيا أمام الجزائر،

أعرب أليو سيسيه، المدير الفني لمنتخب السنغال، عن فخره بلاعبيه قبل خوضهم نهائي كأس أمم أفريقيا أمام الجزائر، غدا الجمعة على إستاد القاهرة الدولي.

وقال سيسيه في المؤتمر الصحفي قبل انطلاق المباراة: "نحن فخورون بهذا الجيل وهدفنا كان الوصول الى النهائي، وهذا ما حققناه".


وتابع: "أما الدخول في جدل المدرب الوطني أم الأجنبي، أعتقد أن هذا ليس مكانه، فهناك مدربين أجانب حققوا أشياء كثيرة وإنجازات قوية للغاية".

ومضى: "اللحظة الرائعة في مسيرتي أنا وجمال بلماضي هي اننا لعبنا بقمصان منتخباتنا قبل تولي تدريبه".

واستطرد: "سوف ننتظر مباراة قوية غدا ، وواثق في اللاعبين، فهم وصلوا إلى مكانة لم يصل إليها المنتخب السنغالي عندما كان سنهم لم يتعدى خمس سنوات، سنسعى لتحقيق الإنجاز لإسعاد الشعب السنغالي".

وقال سيسيه: "نحن مازلنا في سباق البطولة والخسارة في المجموعات أمام الجزائر، هو كان خطأ وراجعنا الأخطاء التي وقعنا بها، والآن في النهائي يجب أن نتخطاها ونكسب النهائي".

وأضاف: "دائما النهائي يعتمد على التفاصيل ويكون هناك المشاعر المختلفة، وستلعب التفاصيل دور فارق في تحديد البطل، ولكن في نهاية المطاف الفائز هو الكرة الأفريقية بشكل عام اي كان الفريق".

وعن غياب المدافع كاليدو كوليبالي للإصابة قال مدرب السنغال: "كوليبالي من أفضل اللاعبين في الفريق، وتناقشت معه قبل ضمه للسنغال، أننا سنشارك في كأس العالم وأمم افريقيا، ووجدت لديه دافع وطني قوي على الرغم من عدم ولادته في السنغال، ولكن أنا حزين لغيابه عن المباراة".

وعن ساديو ماني قال سيسيه:

"إنه لاعب لا يفكر في الحذاء الذهبي وجائزة هداف البطولة بقدر تفكيره في التتويج باللقب، صحيح هو حقق دوري أبطال أوروبا قبل القدوم إلى مصر لكن التتويج مع المنتخب دائما له مذاق خاص".

ومن المقرر أن يتلقي الجزائر والسنغال غدا الجمعة في نهائي البطولة، بعدما أقصت الجزائر منتخب نيجيريا في قبل النهائي، فيما تغلبت السنغال على تونس.

 

نقلا عن sputniknews