رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

غازات سامة تقتل 3 جنود فرنسيين
قتل 3 جنود فرنسيين أمس الأربعاء باستنشاقهم غازات سامة صادرة عن أحد السراديب أثناء تأديتهم عملية استهدفت منع التنقيب غير المشروع عن الذهب في إقليم جويانا الفرنسية.

قتل 3 جنود فرنسيين أمس الأربعاء باستنشاقهم غازات سامة صادرة عن أحد السراديب أثناء تأديتهم عملية استهدفت منع التنقيب غير المشروع عن الذهب في إقليم جويانا الفرنسية.

 

وأكدت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي في بيان لها اليوم أنها "علمت بكل حزن بخبر وفاة 3 جنود فرنسيين أثناء مهمة في إطار عملية "هاربي" الخاصة بمكافحة التنقيب غير المشروع عن الذهب في غويانا".

 

وأضافت: "في الوقت الذي كان فيه الجنود يستعدون لوضع عبوات ناسفة لتدمير منشآت تحت أرضية يستخدمها المنقبون عن الذهب، تعرض ثمانية منهم للتسمم، بسبب تصاعد غازات سامة من أسفل أحد الدهاليز".

 

وتابعت أن عملية إجلاء الجنود تمت فورا، إلا أن 3 منهم فارقوا الحياة "فيما نقل الخمسة الآخرون إلى العاصمة كايين، أين يوجدون في المستشفى".

 

ونشر قائد القوات البرية الفرنسية جون بيير بوسيه، أسماء الجنود المتوفين وهم إدغار رولينغر (27 سنة)، وسيدريك غويو (31 سنة)، إضافة إلى ميكاييل فاندوفي (30 سنة).

 

جدير بالذكر أن فرنسا نشرت المئات من الجنود في إقليم غويانا لمكافحة التنقيب غير القانوني عن المعادن الثمينة.

 

وجويانا الفرنسية هي أحد أقاليم ما وراء البحار الفرنسية، تقع على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية ولها حدود مع البرازيل وسورينام.