رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مفتي الجمهورية: قضية الطلاق أمن قومي .. والأرقام المعلنة "مفزعة
وصف الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية قضية الطلاق بانها تعتبر قضية أمن قومي وان نسب ارتفاعه تسبب عملية ازعاج كبرى في هدم بناء الأسر

وصف الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية قضية الطلاق بانها تعتبر قضية أمن قومي وان نسب ارتفاعه تسبب عملية ازعاج كبرى في هدم بناء الأسر .

 

قال الدكتور علام خلال الحلقة النقاشية حول سياسات مواجهة مشكلة الطلاق المبكر في مصر ، أن المجتمع أمام أزمة حقيقية تحتاج من الجميع التكاتف والتعاون لإيجاد الحلول وغرس ثقافة الحماية للأسرة، مشددا على ان الوقاية خير مم العلاج وأنه يجب أن نعمل على وقاية الشباب والبنات باعتبارها خير وسيلة .

 

أوضح الدكتور علام ان دار الافتاء تستطيع قراءة الحركة اليومية للمجتمع في صور عديدة ومنها تلك القضية التي تسجل عدد مرتفع في السؤال عنها للجان الفتوى والبالغ معدلها من ٤٢٠٠ الي ٤٨٠٠ فتوى متعلقة بالطلاق الشفوي وهو الذي لم يسجل بعد ، مشيرا الي ان النسبة المعلنة في مركز التعبئة والإحصاء تعتبر نسبة مفزعة وان تلك النسبة هي المسجلة فعليا .

 

كشف الدكتور علام ان دار الافتاء لاحظت من خلال مناقشة السائلين، ان هناك غيابا تاما لثقافة الطلاق ولحماية الأسرة، مشيرا الي ان هناك إجراءات يجب على المطلق ان يأخذ بها، وان القصد منها هو حماية الاسرة وان الزوج يجب الا يتعجل ابدا كما انه يجب ان يمر عبر إجراءات طويلة يدخل فيها العامل النفسي في سبيل كبح الزوج "الأرعن" في بعض الحالات .

 

وأعرب عن تقديره لكل المبادرات التي تحد من تلك الظاهرة ، ومن اجل ايجاد ارضية ثابتة وقوية تكون عليها الأسرة .