رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

أسامة كمال يستنكر عدم الاحتفال بعيد الجلاء
ذكر الإعلامي أسامة كمال، إن اليوم  تحل اليوم الذكرى الـ63 لعيد الجلاء

ذكر الإعلامي أسامة كمال، إن اليوم  تحل اليوم الذكرى الـ63 لعيد الجلاء، ففي هذا اليوم تم جلاء آخر جندي بريطاني عن الأراضي المصرية عام 1656، وفق اتفاقية الجلاء عام 1954 التى أنهت احتلالا كئيبا دام سوا أن النهارده الذكرى 63 لجلاء أخر جندى بريطانى عن مصر وسميناه عيد الجلاء 18 يونيو 1956 واحتفلنا بيه لسنين طويلة، ورغم انه يوم مهم لكن من سنين مش قليلة وقفنا احتفالات عيد الجلاء مش عارف ليه.

 


وقال خلال برنامج "مساء dmc"، اليوم الثلاثاء "  أحب أفكر الناس فى مصر إنه بعد إعلان مصر دولة جمهورية فى 53  بدأ المصريين يحتكوا بالانجليز ويطالبوا برحيلهم لحد ما اضطر الانجليز يوقعوا اتفاقية الجلاء فى 19 أكتوبر 1954 بعد مفاوضات بدأت فى 27 أبريل ثم وقفت في مايو بسبب مرواغة الانجليز المعتادة".

 


وأوضح كمال أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حين ذاك ، قال إن  مصر متكاتفة معاكو لإجلاء قوات الغاصب لحد ما يغادر بلدنا آخر جندي من قوات الاحتلال. وبدأنا تنظيم مقاومة مسلحة في القناة، فزادت الحوادث ضد الإنجليز، وفي نوفمبر السفارة البريطانية قدمت احتجاج على زيادة عدد الحوادث وفي أواخر ديسمبر 53، أوائل 54".

 


وأكمل كمال " حصل 52 حادثة اعتداء على بريطانيين في منطقة القناة، ثم رجعت المفاوضات في يوليو 54 واستمرت لحد ما تم توقيع معاهدة بين مصر وبريطانيا في 19 أكتوبر 1954 وتم تنفيذها كاملة ورحل آخر جندى بريطانى عن مصر قبل 18 يونيو 56".

 


وكشف عن أسباب التذكير بعيد جلاء القوات البريطانية عن مصر، رغم أن غالبا ماحدش مهتم، " من أجل توصيل أن  راح مننا شهداء كتير، وقفوا للإنجليز ورفضوا وجودهم فى مصر بسياسة ذكية نفذها الشعب المصرى مدعوم بالجيش فى حرب غير مباشرة خلت الانجليز يشتروا نفسهم ويمشوا.